ما هو الذكاء العاطفي؟ ولماذا ينجح أصحابه؟

ما هو الذكاء العاطفي؟ ولماذا ينجح أصحابه؟

بعض الناس لديهم ذكاء عاطفي أكثر، وقدرة على فهم أنفسهم وفهم الآخرين، واستبطان أعماق المواقف. البعض الآخر يجد حيرة في فهم العواطف التي يشعر بها، وصعوبة في إدارة العواطف التي تجتاحه والاستجابة لها بالطريقة المناسبة. بصيغة أخرى هناك ما يعرف بالذكاء العاطفي، وهو عنصر يساعد على التفوق والنجاح في الحياة.

من أهم سمات الذكاء العاطفي ضبط الانفعالات والسيطرة عليها، أو ما يعرف بالتنظيم الذاتي
إليك أهم سمات من يتميزون بالذكاء العاطفي:

الإدراك. يتميز الذين يتمتعون بالذكاء العاطفي بإدراك من حولهم تماماً. فعندما يتعاملون مع شخص أو يتكلمون معه لا يفكرون في أنفسهم، وإنما يضعون إدراكهم تماماً في خدمة التركيز على فهم مشاعر الآخرين. لذلك يشتهر أصحاب الذكاء العاطفي بقدرتهم على تقديم الدعم للآخرين والتعاطف معم. وأنهم يستطيعون استخدام المعلومات التي جمعوها خلال التواصل مع الآخرين من أجل نجاح هذه العلاقة.

التنظيم الذاتي. من أهم السمات التي تحقق الذكاء العاطفي ضبط الانفعالات والسيطرة عليها، أو ما يعرف بالتنظيم الذاتي. بصيغة أخرى التنظيم الذاتي هو القدرة على التحكم في العواطف والمشاعر والنزوات. لا يسمح التنظيم الذاتي لصاحبه بأن يكون عاطفياً للغاية، أو تجتاحه نوبات غصب أو هيستريا. يتبع أصحاب الذكاء العاطفي هنا مجموعة من النصائح، مثل: لا تتسرع في القرارات، واحصل على فرصة كافية للتفكير قبل التصرف، وتحقق من أن ما تفعله يؤدي إلى أفضل النتائج.

العاطفة والعقل. يميّز أصحاب الذكاء العاطفي بين العاطفة والعقل جيداً، ويستخدمون مهارات التفكير النقدي، وينظرون لأنفسهم نظرة واقعية صادقة، ويتعرفون على مواطن الضعف والقوة في صورتهم. يعتبر هذا الوعي الذاتي ركيزة أساسية تساعد على فهم المشاعر والأفكار، ومصارحة النفس بها.

ممارسة التعاطف. قد لا يكون لديك مشاعر واضحة تجاه الآخرين، لكن عندما تتعاطف معهم تتطبق إحدى صفات الذكاء العاطفي. أصحاب هذا الذكاء يعيشون منفتحين على الآخرين، ويكونون على بينة من مشاعر من حولهم، ويكونون إيجابيين تجاههم، ما يجعلهم مؤثرين في من حولهم بشكل كبير.

العواطف المعقدة. عندما يتعرض صاحب الذكاء العاطفي لموقف صعب يكون فيه متوتراً أو غاضباً لا يتخذ أية قرارات حتى يهدأ. أصحاب الذكاء العاطفي يتركون العواطف المركبة تمر، ويدربون أنفسهم على التعبير بحكمة عنها، بل ويتقبلونها كجزء من الحياة. اسمح للعواطف السلبية بالظهور، دون أن تحاسب نفسك عليها أو تخضع نفسك للتقييم بسببها. الذكاء العاطفي هو أن تتغلب على هذه المشاعر السلبية بأن تدعها تظهر، ولا تدعها تتحكم فيك أو في قراراتك. وفي الوقت نفسه تقبل أن الآخرين لديهم مشاعر سلبية مثلك تماماً، واسمح لهم وساعدهم على اجتيازها.

المدينة نيوز.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *