الراقصة صافيناز ترتدي النقاب منذ 12 عاما ولا زالت ترقص

نفت الراقصة صافيناز هروبها من مصر بعد صدور حكم ضدها بالحبس 6 أشهر لإهانتها علم مصر وقالت: كلها إشاعات ولم أهرب من مصر، بالعكس، أنا متواجدة وأواصل عملي وأتمنى أن تنتهي القضية خلال الفترة المقبلة، لأني لم أقتل أحدا أو أسرق حتى يتم حبسي وأوضع في السجن بهذا الشكل.

وأضافت لم أكن أتوقع هذا الحكم على الإطلاق ولكني مازالت أتابع الإجراءات القانونية من أجل الاستئناف على الحكم، وإذا تم حبسي لارتدائي بدلة رقص عليها “علم مصر”، فعليهم حبس “نص البلد معايا” لأن هناك الكثير فعلوا ذلك، وأخشى أن أقرر يوما ما أن أفطر “فول” مثل المصريون فيتم حبسي.

وعن الانتقادات التى توجه اليها بارتداء النقاب صباحا وبدلة الرقص مساءا قالت صافيناز:

تعودت على ارتداء النقاب من 12 سنة، حينما كنت فى دول الخليج، ولكني أفعل ذلك حتى أكون على راحتي لأن الصحفيين والمصورين يطاردوني ويحاولون التقاط الصور لي “بالعافية”، ومن داخلي أنا “تعبانة” وتنتابني حالة نفسية سيئة وأخشى أن أظهر بصورة غير لائقة ويراني الجمهور بهذا المنظر، لأنني عانيت كثيرا على مدار العامين الماضيين ولم أر فيهما يوما “حلو”، إلا مع الجمهور فقط، وأعتقد أنها”حرب”، وكل هذه الصراعات كثيرة علي.

المدينة نيوز.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *