اتهام رسمي لاختصاصي باستئصال كلية طفل عن الطريق الخطأ

اتهام رسمي لاختصاصي باستئصال كلية طفل عن الطريق الخطأ

حررت المحكمة الجنائية بالخرطوم شمال، أمس (الخميس) برئاسة القاضي صلاح الدين عبد الحكيم اتهاماً رسمياً  لاختصاصي بتهمة القتل الخطأ، وذلك عند إجرائه عملية استئصال كلية طفل بأحد المستشفيات بالولاية الشمالية، فيما شطبت المحكمة تهمة الإهمال تحت المادة (74) من قانون المهن الطبية، التي وجهتها النيابة. وقال القاضي في قرار توجيه التهمة إن سلوك الخطأ والإهمال يشكلان جريمة لأن الطفل الذي أجريت له العملية توفي.. ورد موكل المتهم على  قرار توجيه التهمة بأن موكله غير مذنب وأنه لم يقم بإزالة الكلية، وأن الفحوصات أثبتت وجود ضمور في الكلية لعيب خلقي. وأكد الدفاع أن لديه شهود دفاع على ذلك، فحددت المحكمة جلسة لاحقة لسماعهم.
وحسب الاتهام الذي يواجهه الاختصاصي فإنه أجرى عملية لصبي يبلغ من العمر (13) عاماً بعد سقوطه من جذع شجرة نخيل بالولاية الشمالية تسبب في كسر يده ورجله، وجرى  إسعافه لأحد المستشفيات بالولاية وقد أجرى المتهم عملية جراحية استكشافية، لكن الطفل لم تتحسن حالته الصحية الأمر الذي استدعى نقله إلى الخرطوم وأجريت له فحوصات أخرى أظهرت عدم وجود الكلية اليمني، فيما أكد ذوو المجني عليه أنهم في وقت سابق أجروا فحوصات وصور أشعة تثبت وجود الكلية.

 

 

المجهر السياسي.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *