وزارة الصحة: فشلنا في مكافحة الملاريا و(111) مليار جنيه للقضاء على نواقل الأمراض

كشفت وزارة الصحة الإتحادية عن تجاوزات بلغت نسبتها (97%) في عدد من مصانع الاغذية بالولايات، ومخالفتها للوائح الصحية للأغذية، واعترفت الوزارة بفشلها وتراجع مستويات ادائها في مكافحة مرض الملاريا بالسودان، وأعلنت في الوقت ذاته عن تخصيص (111) مليار جنيه لمكافحة النواقل الأربعة للأمراض المتمثلة في (الباعوض والذباب الرملي والقراد والقواقع).
وأكد وكيل الوزارة د. عصام الدين محمد عبد الله في ختام أعمال الإجتماع السنوي لمدراء صحة البيئة والرقابة على الأغذية بالولايات أمس، مقدرة الوزارة على القضاء على نواقل الأمراض، ولفت إلى أنها المرة الأولى التي تخصص فيها مبالغ وصفها بالطائلة لمكافحة نواقل الأمراض، وأعلن عن دعم كافة المحليات بأجهزة الكشف عن مياه الشرب النقية وسلامتها بقيمة مائة مليار جنيه.
وتعهد وكيل الوزارة بدعم كل ولاية حسب حاجتها، وجدد التزام الوزارة بسلامة الأغذية، والتأكد من اكتمال المواصفات الصحية لجميع مصانع الأغذية المحلية والسلخانات ومحلات بيع الأغذية بنهاية العام الجاري، وشدد على مدراء صحة البيئة والكوادر العاملة في مجال الرقابة على الأغذية لتحمل مسئولياتهم كاملة لمقابلة ذلك القرار بالمسئولية الكاملة لتقديم مياه شرب نقية وصالحة لإنسان السودان.
ودعا وكيل الوزارة لوضع دراسات متكاملة وفق الرؤية الاستراتيجية لقضايا صحة البيئة، عبر اعداد البحوث لقضايا جودة الغذاء وسلامة مياه الشرب والصحة المهنية، كما نوه لأهمية الإعداد المبكر لمجابهة الآثار الصحية الناجمة عن فصل الخريف.
ومن جانبه رهن مدير إدارة صحة البيئة والرقابة على الأغذية د. صلاح الدين المبارك الخليفة، توزيع أجهزة ومعدات مياه الشرب والكواشف بالتزام الولايات بتطبيق التفتيش الحقلي، والكشف عن الأغذية الضارة والمياه الملوثة، وكشف عن خطة وضعتها وزارة الصحة الإتحادية للمرحلة المقبلة بتفتيش كافة مصانع الأغذية، خاصة أغذية الأطفال لمحاربة الأغذية الضارة.
وأشار المبارك للحملات التي نظمتها إدارة صحة البيئة والرقابة على الأغذية بالمصانع القائمة بعدد من الولايات والتي قال إنها كشفت عن تجاوزات بلغت (97%) في تطبيق اللوائح الصحية للأغذية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *