تصحيح المسار بالاصلاح الآن يكشف عن منع عضو من حضور فعاليات الشورى

كشف تيار تصحيح المسار بحركة الاصلاح الآن، عن منع الحركة لعضو مجلس الشورى المنتمي للتيار مصطفى عبد الحميد الصادق، من الدخول لحضور فعاليات مجلس الشورى التي انطلقت أمس بمقر اتحاد أصحاب العمل.
وكشف تيار تصحيح المسار عن مذكرة سيتم تقديمها لمسجل الأحزاب السياسية لمطالبته بعدم اعتماد مخرجات الاجتماع باعتبار انه اقيم بعددية لا تمثل النصاب القانوني، وشدد على ضرورة إلزام المسجل للحركة بعقد اجتماع شورى تدعى له كل الأطراف دون استثناء لمناقشة القضايا العالقة.
وقال مصطفى عبد الحميد في بيان تلقت (الجريدة) نسخة منه إنه تلقى دعوة لحضور الاجتماع ولكن الجهات المنظمة منعته من الدخول بحجة عدم وصول بطاقته، وأضاف انه عند مراجعة كشوفات المدعوين تفاجأ بعبارة توصية بالفصل أمام اسمه.
واشار البيان الى أن اغلب قواعد التيار في الولايات منعت من المشاركة، واتهم مجموعة رئيس الحركة غازي صلاح الدين بممارسة سياسة الاقصاء وتكميم الأفواه، ووصف الحركة بأنها حزب الرجل الواحد ما أدى إلى عدم وجود المؤسسية والشورى بداخلها (حسب البيان).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *