المرور: «لسنا مرتاحين لتحرير الإيصالات في الشوارع»

كشف مدير إدارة شرطة المرور بولاية الخرطوم العقيد شرطة الصادق علي إبراهيم عن تسجيل 770 حادثة وفاة بالولايه سنوياً من بين 709 حوادث مرورية، وقال إن 80 % منها بسبب أخطاء السائقين والإطارات غير المطابقة للمواصفات، كاشفاً عن تشكيل لجنة فنية لمراجعة الأخيرة، وقطع بأن المرخص من السيارات (2) ألف فقط من جملة (600) ألف عربة.

وأكد الصادق خلال حديثة في ملتقى المستهلك عن «السلامة المرورية» أمس دخول نحو (36) ألف عربة جديدة للولاية شهرياًَ، وانتقد الإيصالات التي تحررها إدارته في الشارع، وقال “لسنا مرتاحين لها ” ومن جانبة أقر ممثل الهيئة القومية للطرق والجسور النور محمد النور بسوء ورداءة 2 ألف كلم من جملة طرق بطول 8 ألف كلم، ونوه إلى أن (3) طرق تعاني من اشكاليات هي «نيالا/الفاشر»، «نيالا /كاس /زالنجي»، «الخرطوم /مدني» وقال إن الرسوم المدفوعة من المركبات تصين الطرق بنسبة 10 % فقط، فيما إنتقد رئيس نقابة سائقي البصات السفرية عصام عباس تلك الرسوم التي وصفها بـ «الباهظة» وكشف عن تحصيل الوزارة يومياً لرسوم من (10) ألف عربة وتساءل عباس أين تذهب.

وكشف ممثل كلية الهندسة بجامعة الخرطوم علي محمد بدخول مركبات وشاحنات تؤثر سلباً علي الطرق، وعن وجود أخطاء في التصميم لبعض الطرق.

وفي السياق أوصت جمعية المستهلك بترقية الوازع الديني وضبط تعامل رجال المرور مع المخالفات ذات الخطورة العالية وضبط شروط ترخيص المركبات والفحص الدوري للمركبات

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *