اسحق احمد فضل الله : لكن .. من يسمع؟

> اسلوب الحرب الجديدة الآن هو .. الخداع
> وجبريل .. الاسبوع الماضي.. يصرخ بأن «كل قوات العدل والمساواة تحطمت»
> والاعلام يهلل.. بينما؟
> «ديم زبير» وسكو وانذارا و.. و… تزدحم بالمعسكرات
> وانزارا بها ستة عشر الف عسكري للعدل والمساواة
> و«1660» عربة
> ومخطط للهجوم على «مدينة كبيرة جداً» يتم قبل الخامس والعشرين من الشهر هذا
> وعلى الجبال شرق بحر الغزال مجموعة
> وأخرى غرب بحر الغزال
> ومعسكرات في ممباسا.. تصبح قاعدة خلفية للامداد
> والطريق عبر «هبو» في افريقيا الوسطى.. إلى جبل مرة
> واقمار صناعية تقود المجموعات هذه حتى لا تسقط في كمائن الجيش
> والقادة من الزغاوة فقط
> والقرار هذا ما يصنعه هو ان احمد آدم اكبر قادة العدل والمساواة يتهم الآخرين بالخيانة.. ويدعم حديثه بالمعركة الاخيرة التي حطمت فيها قوة المعدل والمساواة
> والاسلحة الجديدة تتدفق
> والحديث عن الخريف والخداع يقول ان
: جيش الخرطوم سوف يعتقد ان هطول الامطار يعطل قواتنا. ويسترخي.. بينما الردمية ما بين حدود افريقيا الوسطى والجبل طريق لا يتعطل «من شرق راجا حتى ايبو»
> وخبراء اسرائيلين يقودون
> لكن..
«2»
> 25/6/2014.. قبل احد عشر شهراً نحدث هنا عن
> حلف حفتر والعدل.. للقتال معا هناك/في ليبيا/ ثم القتال في السودان بدعم من حفتر ومصر
> و الامر ذاته وحرفياً يتجدد الآن وقوات العدل التي حطمت كانت تتجه الى حفتر
> و25/6/2014 نحدث عن دعم ايراني/ مصري – لحفتر..
> والامر يتجدد الاسبوع الماضي
> 25/6/2014 نحدث عن لقاء لمخابرات اجنبية في كسلا بالذات دعماً هناك للعمل هذا
> والاسبوع الماضي مخابرات اجنبية تلتقي في كسلا و«تحت غطاء حفل زواج» للعمل الجديد ذاته
> وكنا.. الاسبوع ذاته نحدث عنها..
> .. و25/6/2014 لقاء كسلا ما يوجزه هو
: احد اقرباء القذافي يسكب اموالاً كثيفة لدعم العمل هذا
> الاموال التي اختفت في النيجر وجهات أخرى
> والاسبوع الماضي نحدث عن لقاء عقار في كينيا بحثاً عن مضاد طيران لقطع جنوب النيل عن طيران الخرطوم.. وبالتالي عن الجيش كله
> وشيء يحدث.. وشيء قادم
«3»
> ونشير الاسبوع الماضي الى نسيج متسع جداً لعمل عسكري في السودان بالذات..
يمتد.. مما يحدث في ليبيا واليمن ومصر
> والشهر الماضي امريكا ترفع الحصار الاقتصادي عن ايران
> والخطوة تصنعها امريكا حتى تستطيع ايران شراء مضادات طيران متقدمة جداً من روسيا
> وايران ترسل المضادات هذه الى اليمن لايقاف طيران عاصفة الحزم
> والخليج والسعودية كلهم يضطر لشراء اسلحة متطورة جداً
: للتعامل مع اسلحة ايران الجديدة هذه.. يشترونها من مصانع امريكا وفرنسا
> والسعودية تعلن سكب«120» مليار دولار لشراء اسلحة
> والخليج يشتري خمسة وعشرين طائرة متقدمة جداً من فرنسا
> ودعم لمصر
> والطائرة التي تسقطها دفاعات السودان جزء من الامر.. ولها ما بعدها
> والاخبار تتحدث عن ان الطائرات هذه تنطلق من «مطار سري» داخل السودان
> وقبل اعوام ثلاثة نحدث هنا عن ان القوات الاجنبية تقوم بتشييد مطارات ومخازن اضخم بكثير جداً من احتياجاتها.. كأنها تعد لشيء
> والدولة تمنع
> بعدها بعضهم.. كما يبدو.. يلجأ لتشييد مطارات صغيرة سرية.. لطائرات يمكن حملها في جرار
> تمهيداً لعمل قادم.. تمهيداً للقاعدة العسكرية في جبل مرة
«4»
> تطوير اذن لكل ما يجري في ليبيا.. وافريقيا الوسطى وفي غرب السودان.. وفي الجنوب وجنوب النيل و.. واليمن وايران وليبيا ومصر
> والنجاح النسبي للانتخابات يكشف ان الناس لم ينفصلوا تماماً عن الحكومة
> وهذا يجعل نوعاً آخر من الحرب يبدأ
> ولا نستطيع الاشارة اليه هنا
> وشكل جديد لكل شيء «الناس.. والتمرد.. وحروب المنطقة.. والدولة و..» وكل شيء جديد يبدل اسلوبه
: حسب مقدراته الجديدة ولعمل جديد
> ونحدث.. لكن
> ما لا يقال. كيف نحذر منه..

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *