فيكتوريا بيكهام ترفض توصيفها بـ”نزيلة أوتيل مريعة”

فيكتوريا بيكهام ترفض توصيفها بـ”نزيلة أوتيل مريعة”

رفضت النجمة فيكتوريا بيكهام ما تم تداوله في تحقيق صحافي بأنها “نزيلة أوتيل مريعة وكابوساً لا يمكن التعامل معه ” واعتبرته مجرد كذب وأنها كلفت المحامين الخاصين بها بالاهتمام بهذا الأمر.
ويذكر التحقيق أموراً حدثت منذ سنوات حين كانت عائلة بيكهام تنزل في Meadowood Napa Valley resort، وقيل إنها كانت تطلب تغيير الشراشف والمناشف وكانت عاملات النظافة ينظفن الغرفة لمرات عديدة في اليوم نفسه وذلك كل مرة بعد خروجها وعائلتها من الغرفة.
وذكر التقرير أنه حين كانت لا تلبى طلباتها كانت تستدعي دائماً مدير المنتجع وتشتكي له بغضب أنهم ينغصون إقامتها وعائلتها.
ولكن يبدو انه لم تحدث أي انتقادات جديدة أو شكاوى في رحلة آل بيكهام الأخيرة.
حيث سافر ديفيد بيكهام وزوجته وأولادهم إلى المغرب وتحديدا إلى مراكش في إطار الاحتفال بعيد ميلاد النجم بيكهام حيث دعوا أصدقاءهم من النجوم أمثال إيفا لونغوريا وتوم كروز وغيرهم.

 

 

المدينة نيو

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *