هشاشة العظام تزيد مخاطر الصمم المفاجئ

هشاشة العظام تزيد مخاطر الصمم المفاجئ

قال باحثون في تايوان إن المصابين بهشاشة العظام ربما تزيد احتمالات فقدانهم المفاجئ لحاسة السمع، بمقدار المثلين عن غير المصابين بالهشاشة.

وأوضح الطبيب كاي جين تين، رئيس الفريق القائم على الدراسة، طبيب الغدد الصماء في مركز “تشي مي الطبي” في تاينان لوكالة “رويترز هيلث” في رسالة بالبريد الإلكتروني بالقول: “رأينا العديد من المرضى المصابين بهشاشة العظام وبعضهم كان يشكو من مشكلات في السمع، ومن ثم بدأنا نبحث في الدراسات والأبحاث المعنية بهذا الأمر.

وقال: “وفقا لتقارير سابقة يبدو أن هناك علاقة سببية، لكن عامل الخطورة لم يكن واضحا”.

وسبب الصمم المفاجئ غير معروف، إلا أن الفقدان السريع لحاسة السمع يؤثر على أذن واحدة، وتشير تقديرات إلى أن ذلك يصاب به واحدم ن كل خمسة آلاف أميركي كل عام.

وركز الباحثون دراستهم على حالات فقدان السمع الحسي العصبي التي تحدث عندما تتضرر الأذن الداخلية، أو عندما يلحق ضرر بممرات الأعصاب من الأذن إلى المخ.

وعوامل الخطورة التقليدية تتضمن أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى والسكري.

ووفقا للقائمين على الدراسة فإن الدراسة الحالية هي الأولى التي تبحث في أمر هشاشة العظام كعامل خطورة بالنسبة للمرضى الآسيويين.

 

 

سكاي نيوز.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *