وزارة التربية تكشف عن تغيير في المناهج الدارسية لتواكب تاريخ أفريقيا

كشفت وزارة التربية والتعليم الاتحادية عن تغيير في المناهج الدراسية عبر خطة زمنية قصيرة لا تتجاوز الأربع سنوات، لتواكب التاريخ العام لأفريقيا.
وقالت وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق في ختام اجتماعات اللجنة العلمية لتاريخ أفريقيا العام التي انعقدت بفندق كورنثيا أمس إن السودان يضع أفريقيا في الأولوية، وأن مادة التاريخ العام لأفريقيا يجب أن تجد حظها في المناهج السودانية وبقية الدول الأفريقية، وذلك بتوسيع الشراكة داخل وخارج القارة.
وفي السياق ناشد نائب رئيس اللجنة العلمية لتاريخ أفريقيا العام مندو أندوي، وزراء التربية والتعليم بالدول الأفريقية بضرورة تغيير المناهج بما يتماشى مع تاريخ أفريقيا وإرثها من أجل النهضة والنماء.
وكانت اللجنة العلمية العالمية لمشروع الاستخدام التربوي لتاريخ أفريقيا العام، سلمت وزيرة التربية والتعليم الاتحادية، والأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية د. نافع علي نافع، (إعلان الخرطوم) الذي يهدف إلى تجديد تدريس التاريخ في البلدان الأعضاء بالاتحاد الأفريقي وتسليط الضوء على الإرث المشترك للشعوب الأفريقية لبناء السلام وتقوية الروابط بين الأفارقة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *