قيادات العدل والمساواة تطالب جبريل بالتنحي

قيادات العدل والمساواة تطالب جبريل بالتنحي

واجه رئيس حركة العدل والمساواة المتمردة بدارفور جبريل إبراهيم عاصفة من الانتقادات خلال اجتماع ضم قيادات بارزة بالمكتب التنفيذي للحركة، وذلك بعد الهزيمة الساحقة التي تعرضت لها قواته في قوز دنقو على أيدي قوات الدعم السريع، فيما رفضت القيادات توجيهات جبريل بالتوجه للميدان من جديد ودعته للتنحي عن القيادة بعدما وصفته (بمصابها الجلل).

وساق جبريل خلال الاجتماع الذي تحصل على تفاصيله “المركز السوداني للخدمات الصحفية” عدداً من المبررات للهزيمة التي تعرضت لها قواته رغم التدريب والإعداد الجيد في جنوب السودان، محملاً الجيش الشعبي مسؤولية ما جرى بسبب إصرار قيادته على تغيير القوات لمسارها المقترح وتوجيههم بسلوك المسار غير المناسب، معترفاً بأن الأجهزة العسكرية والأمنية في الخرطوم نجحت في اختراق قواته ومعرفة تحركاتها وخط سيرها مما مكنها من عمل كمين محكم في أرض المعركة التي لم تمكن قواته من الانسحاب ناهيك عن الانتصار.

وقال جبريل إنه يشعر بالأسف جراء فقدان الحركة معظم مقاتليها واستسلام بعضهم إضافة إلى الأعداد الكبيرة من الجرحى والمشتتين في الفرقان والقرى.

ووجه أحمد حسين آدم انتقاداً شديد اللهجة لجبريل قائلاً إنه وحده من يتحمل مسؤولية الهزيمة وتعريض الحركة برمتها للهلاك، داعياً لتشكيل لجنة لدراسة أسباب الهزيمة قبل الدعوة للتحرك إلى الميدان.

وقدم القيادي بالحركة سليمان صندل اعتذراً لجبريل عن الحضور إلى جنوب السودان لإعادة بناء جيش الحركة والإشراف على مد الحركة بالمال والرجال وإعادة تجهيزها مرة أخرى، مبدياً زهده في العمل بسبب ما حدث.

كما شهد الاجتماع مشادات كلامية وإساءات لفظية بين الطاهر الفكي وكل من نجم الدين موسى ومعتصم صالح اللذين احتجا على عدم مشاورة جبريل للكثيرين في العملية، ورد عليهم الفكي بالقول: “أنتم لستم أهل مشورة”.

ومن المتوقع أن يصدر جبريل قرارات بإعفاء قيادات بارزة بالحركة مما يفتح الباب أمام مزيد من الانشقاقات والتصدع داخلها.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *