الشرطة :المتهمان بالتجسس سربا وثائق لأمريكا

أكد المتحري محمود عبد الباقي من نيابة أمن الدولة في محاكمة المتهمين بتهمة التخابر والتجسس لصالح الولايات المتحدة الأمريكية أن المتهم الأول قام بتسليم خطابات وزير العدل السوداني ونظيره الليبي وخطاب مشروع التضامن مع السودان وبرقيات للقاهرة وواشطن ولندن وديون دولة قطر الواجبة السداد للسودان إلى جون فولهر بالإمارات العربية، وقال عبد الباقي خلال مناقشته أمس من قبل هيئة الاتهام بمحكمة الإرهاب برئاسة القاضي بشرى التوم أبو عطية إن المتهم الأول يعمل متعاوناً بوزارة الخارجية، وتم الاشتباه فيه من خلال حديثه لزملائه بأنه يريد مقابلة أمريكي ولديه عمل غير رسمي معه في دبي، وكان يمنح إذناً للسفر من رئيسه المباشر في العمل، مبيناً أن المتهم الأول يقوم بنسخ البيانات بعد أخذها من السيرفر وتخزينها بالقرص الصلب، ومن ثم تسليمها إلى جون، مشيراً إلى أن قاعدة البيانات تشمل ملفات المرتبات وملفات التنقلات وأيضاً وسائل المواصلات وملفات الرجعة وهي نظام لمراجعات وزارية من الوزير ووكيل الوزارة.

صحيفة الصيحة

 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *