المعارضة: الاتحاد الأوربي يبحث مساراً جديداً للحوار السوداني

المعارضة: الاتحاد الأوربي يبحث مساراً جديداً للحوار السوداني

كشفت مصادر معارضة عن تحركات أوربية مكثفة خلال المرحلة المقبلة لفتح مسار جديد للحوار بين الحكومة والمعارضة بشقيها المسلح والمدني، في وقت علمت الصحيفة من مصادر أمس، تلقي قادة المعارضة في الداخل لدعوات لمخاطبة البرلمان الفرنسي حول الأوضاع في السودان.
وتوقعت المصادر التي فضلت حجب اسمها، أن يجري الاتحاد الأوربي مشاورات مع الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي، لتوسيع قرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي (456)، الخاص بعقد الملتقى التحضيري بين الحكومة والمعارضة، الذي فشل انعقاده نهاية مارس الماضي.
وأفادت المصادر أن قادة أحزاب المعارضة سيخاطبون البرلمان الأوربي، وشرح وجهة نظرهم لعملية الحوار في البلاد بعد إجراء الانتخابات، ورجحت مشاركة كبيرة من القيادات المتواجدة في الخارج.
وكانت المعارضة السودانية أعلنت عدم اعترافها بنتائج الانتخابات والحكومة التي ستتشكل بناءً عليها، وأكدت استمرارها في خيار الانتفاضة الشعبية السلمية لإسقاط النظام.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *