الاتحاد الأوروبي يعلن رغبته في حوار صريح مع السودان

الاتحاد الأوروبي يعلن رغبته في حوار صريح مع السودان

أعلن الاتحاد الأوروبي، عن حاجته إلى حوار صريح مع السودان والدول الأعضاء لمعالجة المشاكل وإيجاد وتنفيذ الحلول الإيجابية سواء في السودان أو في المنطقة، يمهد لعلاقات جيدة بين السودان والاتحاد الأوروبي ودوله.

وقال توماس يوليشني، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، خلال مخاطبته حفل الاتحاد الأوروبي باليوم الوطني والسنة الأوروبية للتنمية أمس الأول (الأحد)، إن هدفهم تعزيز علاقات السودان مع الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي، وأضاف أن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم الشعب السوداني وخاصة من يعيشون في مناطق النزاعات، وأردف: “إن السلام المستدام ضروري لتمكيننا من زيادة المساعدات الإنسانية والإنمائية”.

وأكد توماس استعدادهم للانخراط بشكل وثيق مع كل الشركاء السودانيين من أجل التعاون في منع التطرف ومكافحة الإرهاب، باعتبارهما يهددان العلاقات المشتركة بين السودان ودول الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن التطرف والغلو يضران بالعلاقات.

من جانبه أكد علي الصادق، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية ممثل الحكومة في الاحتفال، استعداد السودان لتطوير وترقية العلاقات مع الاتحاد الأوروبي بهدف بناء شراكة إستراتيجية تعود بالنفع على الطرفين، وأكد استعداد بلاده لحماية ورعاية حقوق الإنسان

 

 

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *