إجلاء السودانيين من اليمن تم برعاية الحوثيين

إجلاء السودانيين من اليمن تم برعاية الحوثيين

شف ممثل السودانيين العائدين من اليمن عن تفاصيل جديدة لعملية إجلائهم عبر منفذ “الطوال” الحدودي، مؤكداً أن العملية تمت بتنسيق وحماية تامة من قبل منسوبي جماعة الحوثي.
وأكد ممثل العائدين عيسى أحمد زكريا، في ورشة لجهاز السودانيين العاملين بالخارج، أمس (الاثنين)؛ لجوءهم للحوثيين في أعقاب منع وزير الخارجية اليمني إقلاع طائرات تتبع للخطوط الجوية اليمنية كان يفترض أن تقل السودانيين دون الإفصاح عن السبب، فضلاً عن اعتذار وكالات تابعة للأمم المتحدة.
وأفاد زكريا أن اتصالاتهم بـ “المجلس السياسي” للحوثيين أسفر عن تنفيذ كافة طلباتهم الممثلة في إجلاء آمن، وإلغاء غرامات المخالفين لشروط الإقامة، والحيلولة دون وقوع احتكاكات مع السودانيين داخل مصلحة الجوازات على خلفية مواقف بلادهم المؤيدة لـ “عاصفة الحزم”. وقال زكريا: (شهادة للحق أننا حصلنا على كل ما طلبناه من الحوثيين، وأنه تم تأمين قوافلنا من قبلهم بسيارات حتى منفذ “الطوال” الحدودي مع المملكة العربية السعودية).
من جانبه باهى الأمين العام لجهاز المغتربين، حاج ماجد سوار، بعملية الإجلاء. وقال: (تمكنا من إجلاء كل سوداني يرغب في الخروج من اليمن) مشيراً إلى أن الخرطوم التي وصفها بـ “العاصمة الآمنة” كانت معبراً لخروج حملة جوازات غربية تشمل أمريكيين وبريطانيين وألماناً وأضاف: (مع ذلك تدعو هذه الدول لعدم قيام الانتخابات السودانية بذريعة أن الخرطوم غير آمنة).
وطالب ممثل العائدين من اليمن أحمد زكريا، بالإسراع في إدماج العائدين بداية بمشروعات السكن الشعبي وأشار إلى أن معظمهم يقيمون حالياً مع أقارب لهم، وناشد الأمين العام لجهاز المغتربين، حاج ماجد سوار، رئاسة الجمهورية باستيعاب الطلاب العائدين من اليمن في مؤسسات التعليم الحكومي مجاناً، وأعلن عن تدشين أعمال “الصندوق الوطني لدعم العودة” والشروع في الإدماج المؤسسي لـ (24) طبيباً و(35) مهندساً و(3) خبراء في منظمات دولية وإقليمية، وعدد كبير من المعلمين والموظفين العائدين، فضلاً عن الإدماج الاقتصادي للعائدين بمنحهم مشروعات تمويل أصغر.

 

 

 

 

الصيحة  الخرطوم: مقداد خالد

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *