المكتب القيادي للوطني يؤكد ضرورة فرض هيبة الدولة وردع كل المتجاوزين

المكتب القيادي للوطني يؤكد ضرورة فرض هيبة الدولة وردع كل المتجاوزين

اكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني إكمال القوات المسلحة والشرطة ترتيبات للفصل بين المقاتلين من قبيلتي المعاليا والرزيقات بولاية شرق دارفور، وأكد المكتب القيادي للوطني في اجتماعه برئاسة البشير أمس ضرورة فرض هيبة الدولة وردع كل المتجاوزين ومن يتسببون في قتل الأبرياء. وكشف بروفيسور ابراهيم غندور في هذا الصدد عن تشكيل السيد وزير العدل لجنة للتحقيق في الأحداث.
إلى ذلك كلف المكتب القيادي للمؤتمر الوطني لجنة برئاسة نائب رئيس الوطني للشئون الحزبية بروفيسور غندور للنظر في شكل الجهاز التنفيذي للدولة في الفترة القادمة ورفع تقارير بذلك للسيد الرئيس والمكتب القيادي للحزب مؤكداً في هذا الصدد أن البلاد لن تشهد فراغا دستوريا مشيرا إلى أن البشير بعد أداء القسم أمام الهيئة البرلمانية في الثاني من يونيو القبل يكون قد فرغ من تشكيل الحكومة.
كما نظر اجتماع المكتب القيادي للوطني وفقاً لغندور فى ترشيحات الحزب والأحزاب السياسية الأخرى لعضوية مجلس الولايات التي ستجري عملية اختيارها بالمجالس الولائية في 19 الجاري.
وأضاف سيادته أن الاجتماع تطرق كذلك لانتخاب رؤساء المجالس التشريعية بالولايات والتجهيزات الجارية لانعقاد الهيئة التشريعية القومية في الأول من يونيو واداء السيد الرئيس للقسم أمام الهيئة في الثاني من يونيو وتوقع غندور مشاركة واسعة في مراسم التنصيب من الدول الشقيقة والصديقة.
وتطرق المكتب كذلك لمجريات العملية السياسية بالبلاد بعد الانتخابات العامة وإعلان النتائج وانتهاء فترة الطعون.
وفى رد على أسئلة الصحفيين أكد نائب رئيس المؤتمر الوطني أن لوائح البرلمان لا تمنح النواب المستقلين حق التعامل معهم ككتلة مع احتفاظهم بكامل العضوية وحول فرصهم في الجهاز التنفيذي للدوله قال غندور أن ذلك متاح لكل سوداني يأنس في نفسه الكفاءة وفقا لتقديرات ورؤية السيد رئيس الجمهورية .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *