دراسة علمية: “فياجرا” قاتلة في مستحضرات عشبية

كشفت دراسة علمية حديثة، عن خلط كميات قاتلة من عقار الفياجرا في أعشاب تباع على أنها أعشاب طبيعية. وكشفت الدراسة التي أجرتها كلية الصيدلة جامعة الخرطوم، على (30) عينة من الأعشاب، جمعت من شركات وأماكن بيع الأعشاب، من بينها شركة شهيرة، عن إضافة أكثر من (165) ملجم فياجرا، و(65) ملجم من مادة السيالس، وصفت الدراسة (40%) منها بأنها قاتلة ومغشوشة. واستعرضت الدراسة في مؤتمر الدراسات العليا الأخير، ودون المجلس القومي للأدوية والسموم في أكتوبر عام 2013 بلاغات في مواجهة (18) شركة بالخصوص.

ونشرت الكلية الدراسة في موقع المؤتمر العلمي للدراسات العليا بجامعة الخرطوم، وكان الغرض منها البحث عن مادتي السليندنافيل (الفياجرا) والتادفيل (السيالس)، المستخدمتين في علاج العجز الجنسي وضعف الانتصاب، على خلفية تكرار شكاوى من قبل مستخدمي المستحضرات العشبية، تفيد بظهور بعض الآثار الجانبیة التي وجدت مشابهة لتلك التي یسببها عقارا السلیندنافیل والتادفیل، عقب زيادة الطلب على المستحضرات.

وفي السياق جددت جمعية حماية المستهلك مطالبتها لبحر إدريس أبو قردة وزير الصحة الاتحادي رئيس المجلس القومي للأدوية والسموم، بحسم فوضى التداوي بالأعشاب، وحملت الجمعية في بيان لها أمس مذيل باسم ياسر ميرغني، الأمين العام، أبو قردة مسؤولية فوضى التداوي بالأعشاب، وأكد أن خروج المجلس عن أسوار وزارة الصحة أسهم في عدم حسم ظواهر فوضى الأعشاب، وطالب بتحريك البلاغ المدون بالخصوص

 

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *