شاب معاق يفاجأ بالحكم عليه بالسجن 4 أعوام.. لماذا؟

لم يكن في خلد شاب معاق أن هذا التصرف سينتهي بالحكم عليه بالسجن لأربع أعوام؛ لأسباب قيل بأنها لاتهامه بالإساءة إلى جهات رسمية. بعد أن قام بعدة تغريدات عبر حسابه بموقع التواصل وحظيت بمشاهدات عالية.

وعلّق الشاب دولان بن بخيت لـ”الحياة” وسرد تفاصيل الحادثة والحكم بقوله؛ أنه أكمل عامه الـ10 في مخاطبة المسؤولين، وجميع الطرق النظامية استنفدها من برقيات ومراجعة مواعيد، وتقديم شكاوى إلى الشؤون الصحية، مشيراً إلى أن محاولاته نجحت أخيراً باكتساب 500 مشارك في قنوات التواصل الاجتماعي، معترفاً بأن إدارة المستشفى في تيماء براء من أي تهم وإنما قرر فعل ما فعل ضد المستشفى، بسبب أنه كان يفكر في شنق نفسه في أحد شوارع تيماء من اليأس الذي أصابه لعدم وجود أحد يسمع مطالبه. وبيّن أنه اقترض 40 ألف ريال لإكمال نصف دينه، وتزوج بالفعل ورزق بطفلتين توأم.

وأضاف: أصبحت معاقاً مطارداً أنا وكفيلي من بنك التسليف لسداد القرض، ولا أملك من حطام الدنيا شيئاً سوى 1855 ريالاً تسلّمتها شهرياً من الضمان الاجتماعي.

مشيراً إلى أنه يسكن في السكن الخيري التابع لجمعية الأمير فهد بن سلطان، كونه معاقاً في العمود الفقري، ويقوم بالإخراج في كيس بلاستيك، ويعول أمه المسنّة المريضة وزوجته وطفلتيه التوأم. وقال: أنا بحاجة إلى عين الرحمة والعطف لإرسالي إلى دولة يتوافر فيها العلاج لمثل حالتي، مشيراً إلى أنه سافر إلى مصر بحثاً عن العلاج، وحصل على تقرير مصدق من السفارة السعودية بمصر، يشمل توصية بعلاجه في ألمانيا.

واتهم وزارة الصحة بالإهمال الواضح في المناطق الطرفية جراء عدم توافر الكوادر الطبية، والأجهزة الضرورية لحاجات المرضى مثل قسم العلاج الطبيعي.

وأردف “ابن بخيت”: في منطقتي لا يوجد سوى مبنى واحد يختص بالعلاج الطبيعي يعمل به شخص غير مؤهل، ونحن مرضى ومعاقون نحتاج إلى اختصاصي علاج طبيعي وليس فني أجهزة – كما هو موجود في مستشفى تيماء.

وبيّن أن العلاجات التي تصرف له لا تتوافر دائماً ما يضطره إلى دفع 1000 ريال لشرائها أو صرفها من مستودع وزارة الصحة في تبوك، أو السفر لمدينة الرياض، وكشف عن عزم محاميه تقديم خطاب اعتراض لمحكمة الاستئناف.

 

MBC

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *