اجتماع بالجنوب يضم فصائل الحركة الشعبية الثلاثة

كشفت المعارضة السلمية بجمهورية جنوب السودان، عن جولة لنائب رئيس جنوب أفريقيا والحزب الحاكم سيرل راما فوزا، يزور من خلالها نيروبي وعاصمة الجنوب جوبا لمدة يومين، فيما تلتئم بجوبا اجتماعات اللجنة الثلاثية المكونة من فصائل الحركة الشعبية الثلاث بدولة جنوب السودان (الحكومة، المعارضتين المسلحة والسلمية)، بشأن تنفيذ اتفاق أروشا الداعي الى توحيد الفصائل الثلاث.
وقال رئيس المعارضة السلمية بدولة الجنوب باقان أموم لـ(الجريدة) أمس إن نائب رئيس جنوب أفريقيا سيزور نيروبي وجوبا في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، من أجل هدفين استراتيجيين هما إنهاء الحرب وعودة السلام لجنوب السودان، بجانب توحيد حزب الحركة الشعبية وإرجاعها الى رؤية زعيمها د. جون قرنق.
وأشار باقان إلى اجتماع يجمعهم بالضامنين لاتفاق أروشا، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الجنوب أفريقي راما فوزا، وممثلين من الحزب التنزاني تشاما نشا مابيندوزي فور وصولهم الى نيروبي، للنقاش حول تنفيذ الاتفاق، و قال أموم إن أعضاء اللجنة الثلاثية من مجموعة المعارضة السلمية سيغادرون مع الضامنين الى جوبا لعقد اجتماع مشترك مع الحكومة والمعارضة المسلحة برئاسة د. رياك مشار، للنقاش حول تأخر الحكومة في تنفيذ بنود الاتفاق، وأسباب غياب المعارضة المسلحة عن اجتماعات جنوب أفريقيا التي عقدت مؤخراً ببريتوريا.
+++

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *