وزير الداخلية: دفعنا بقوات كافية لشرق دارفور

قال وزير الداخلية السوداني، عصمت عبدالرحمن، إن الحكومة دفعت بقوات كافية من الجيش والشرطة والأمن، قادرة على ضبط الأمن في منطقتي أبوكارنكا والضعين بولاية شرق دارفور، في أعقاب قتال أفراد قبيلتي المعاليا والرزيقات .

ووقف النائب الأول للرئيس، بكري حسن صالح، على الأحوال الأمنية والموقف الأمني في ولاية شرق دارفور عقب الأحداث الأخيرة، حيث تلقى شرحاً مفصّلاً من وزيري الداخلية والعدل، وممثلين للقوات المسلحة وجهاز الأمن في أعقاب زيارتهم للمنطقة مؤخراً.

وقال عبدالرحمن، إن اللقاء بحث استراتيجية الدولة لحسم التفلت الأمني الذي بدر من قبيلتي المعاليا والرزيقات، مؤكداً أن الأجهزة الأمنية المختلفة دفعت بقوات كافية وقادرة من الجيش والشرطة والأمن، لضبط الأمن بمناطق النزاع بشرق دارفور.

من جهته حذَّر وزير العدل محمد بشارة دوسة، من محاولة الخروج عن القانون، وقال من يخرج عن القانون سيجد قوات الأمن والأجهزة العدلية على الأرض، وسيتم القبض على كل من ثبت تورطه دون تمييز ولا حصانة لأي شخص .

وشدّد على ضرورة بسط هيبة الدولة، مؤكداً أن رؤية الدولة أصبحت واضحة في هذا الشأن، وقال إن الأجهزة العدلية والقوات الأمنية منتشرة على الأرض بصورة جيدة، وأنها تشكل منظومة واحدة وتساند بعضها من أجل الحسم والقبض على كل من تورط في تلك الأحداث وتحقيق العدالة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *