كبر يؤكد اهتمام الحكومة ورعايتها لقضايا حقوق الإنسان والمرأة بصفة خاصة

أكد الأستاذ عثمان محمد يوسف كبر والى ولاية شمال دارفور اهتمام حكومة الولاية ورعايتها لقضايا حقوق الإنسان بصفة عامة وحقوق المرأة بصفة خاصة باعتبارها حقوقا أصيلة كفلتها الشريعة الإسلامية وكافة القوانين الوضعية بالسودان ، مشيرا لآليات الحكومة لتنفيذ ورعاية تلك الحقوق والمحافظة عليها .
وأشاد كبر خلال التنوير الذي قدمه اليوم بمقر حكومة الولاية بالفاشر للسيدة رشيدة مانجو المقررة الخاصة لمكافحة العنف ضد المرأة بمجلس حقوق الإنسان ، بالأدوار الطليعية للمرأة بمجتمع دارفور الأمر الذي قال انه اكسبها خصوصية في الأوضاع الاجتماعية بجانب ما تتمتع بها من حقوق في إطار الشرائع المختلفة .
وطالب كبر المقررة الخاصة لمكافحة العنف ضد المرأة بمجلس حقوق الإنسان بعدم إصدار الأحكام المسبقة حول أوضاع حقوق المرأة بدارفور ،مشيرا إلى ضرورة إصدار تلك الأحكام من خلال المعايشة الميدانية لتلك الأوضاع من اجل الوصول إلى الحقائق المجردة ، بدلا عن الاعتماد على التقارير السالبة التي درجت بعض الجهات على إعدادها بصورة غير دقيقة وغير أمينة.
وجدد كبر اتهامه للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي العاملة بدارفور(يوناميد ) بالسعي لتشويه صورة السودان من خلال قضية دارفور ، وقال كبر ان أحداث جامعة الفاشر ومنطقة تابت أكدت بالدليل القاطع عدم حيادية الـ(يوناميد) وشدد كبر على ضرورة ان ينتهج مجلس حقوق الإنسان منهجا أخلاقيا للاستفادة من أنشطته في مجال حقوق الإنسان خاصة فيما يتصل بالدعم الفني .
إلى ذلك أوضحت السيدة مانجو ان زيارتها تهدف للوقوف على أوضاع حقوق المرأة استنادا على التقارير المرفوعة للمجلس ، مشيرة إلى ان برنامج زيارتها يتضمن عقد عدد من اللقاءات والاجتماعات مع الجهات ذات الصلة بأوضاع المرأة بالولاية توطئة لإعداد تقرير إلى مجلس حقوق الإنسان.
وأشارت السيدة عطيات مصطفى مدير وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل بالسودان التي رافقت السيدة مانجو في زيارتها للفاشر ، أشارت إلى أن مانجو تسعى للتعرف عن قرب على أوضاع المرأة والطفل والآليات المتبعة، بجانب أنها ستقدم محاضرات توعوية عن حقوق الإنسان لعدد من الجهات المختصة بحقوق المرأة والطفل.

 

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *