معتمد الخرطوم يقر بوجود أخطاء هندسية في موقف (كركر)

معتمد الخرطوم يقر بوجود أخطاء هندسية في موقف (كركر)

أقر معتمد الخرطوم بوجود أخطاء هندسية في موقف “كركر” أدت إلى انسداد مجاري الصرف الصحي، وبرر قرار إزالة الموقف بسوء البيئة وصناعة المشروبات في (منهولات) الصرف الصحي وسوء وتردي بيئة الموقف في فترة الخريف، واشتكى من انسداد مجاري الصرف الصحي بواسطة مخلفات أكشاك المشروبات.
وانتقد نمر خلال حديثه في منتدى (الجريدة) نصف الشهري أمس، تحول الموقف من موقف خاص بالمواصلات إلى سوق للبيع، وأوضح أن المحلية ستعمل على معالجة أوضاع المتضررين من إزالة الموقف والبالغ عددهم (194) متضرراً من بينهم (85) متعاقداً مع شركة كركر و(90) لديهم عقودات غير معتمدة مع ذات الشركة، وأكد التزام المحلية بتوفير مواقع بديلة في الموقع المقترح بالسكة حديد لجهة أنهم يعولون أسراً وأن الدولة مسؤولة منهم.
وأضاف: من الأخطاء التي أقعدت بموقف جاكسون هي قيام صاحب شركة كركر ببيع المواقع الاستثمارية (بطريقة عشوائية)، وانتقد طريقة تحديد مساحات المواقع مما أدى إلى بناء بعض الأكشاك في مجاري الصرف الصحي، ودافع عن قرار الإزالة باعتبار أنه يهدف للمحافظة على صحة المواطن، وردد: (ما ممكن أكتل 4 ملايين مواطن بسبب التلوث مقابل عمل 400 من بائعي الأطعمة والمشروبات).
واعترف المعتمد بوقوع أخطاء نتيجة تعاقدات الحكومة بنظام البوت مع القطاع الخاص، ونوه إلى قرار بوقف التعاقد بنظام البوت.
في السياق كشف ممثل أصحاب الأكشاك بموقف كركر إبراهيم موسى العجب عن تضرر (10) آلاف عامل من الإزالة (80%) منهم خريجين، وانتقد قرار إزالة الموقف الذي لم تمضِ على إنشائه (5) أعوام، في وقت تخطط أغلب المشاريع لأكثر من (25) عاماً.
من جهته اشتكى ممثل الهيئة الفرعية لنقابة الحافلات بولاية الخرطوم عبد السلام جابر عن تجاوزات تتم بموقف مواصلات (ألتي) بنفق السوق المركزي بالخرطوم، تتمثل في وجود رسوم على المنفستو يتحصلها أشخاص لا علاقة لهم بالميناء البري.
وكشف معتمد محلية الخرطوم عن تسجيل (4) بلاغات للنفايات الطبية قيد التقاضي، وإنشاء (3) محاكم متخصصة في المخالفات المتعددة بالاتفاق مع النيابة والقضاء والشرطة.
وقال نمر إن العقوبات المتعلقة بمخلفات النفايات الطبية تصل حد إغلاق المستشفى والسجن.
وتمسك المعتمد بتصريحاته السابقة عن إلقاء القبض على المتهمين في قضية الاعتداء على رئيس تحرير صحيفة (التيار) عثمان ميرغني، باعتبار أنه رئيس اللجنة الأمنية بمحلية الخرطوم، وشدد على أنه مسؤول تماماً عن تصريحاته وأن القضية ما زالت قيد التحري، ونفى تقييد أي بلاغ بالمحلية ضد مجهول.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *