“أكشنها” تستعين بخبير لتشريح وجه الحسناء أنجلينا جولي

“أكشنها” تستعين بخبير لتشريح وجه الحسناء أنجلينا جولي

تحظى أنجلينا جولي، نجمة هوليوود المشهورة، بشعبية كبيرة نظراً لأعمالها الخيرية، ولكن ماذا تخفي هذه الفنانة الحسناء وراء وجهها الجميل وإطلالتها الجذابة؟

بحسب خبير قراءة الوجوه أحمد رياض، فإن قراءة الوجوه طريقة مميزة لمعرفة السمات والملامح العامة للشخصية الإنسانية، وهي عملية رصد لشكل وحجم ونسب السمات الوجهية الثابتة، وليست قراءة للتعبيرات وردود أفعال الوجه المختلفة، وعلى هذا فيمكننا من خلال قراءة الوجه التعرف على ميول ومهارات ومحفزات الشخصية.

ووفقاً لذلك، يقول أحمد: “جولي لديها العديد من السمات التي تدل على طبيعتها الكريمة والمعطاءة، وتهتم كثيرا بالقيم المعنوية ومساعدة المحتاجين، ومرهفة الأحاسيس تجاه ما يدور من حولها، ولديها الكثير من التعاطف مع الآخرين، وتهتم لأمرهم ومشاكلهم وتسعى تلقائياً لمساعدتهم، وعلى استعداد لبذل مالديها من وقت وممتلكات لدعم ومساعدة الآخرين”.

وبحسب أحمد فإن جولي تتمتع بامتلاكها لثقة فطرية كبيرة في نفسها، مما يجعلها أكثر إقداماً وحباً لخوض التجارب والتحديات الجديدة، كما أنها شخصية إجتماعية، تسأنس بوجودها مع الآخرين وتهتم لأمرهم، وربما كان لديها حياة اجتماعية ضخمة، وهي شخصية يسهل التعامل والتواصل معها، كما أن لديها طبيعة محافظة، فهي تهتم بأسرتها وعائلتها وأصدقاءها، وترتبط بأسرتها بشكل وثيق ومميز، وهي ذكية وخلاقة، ولديها ملكات فكرية ابداعية وابتكارية، كما أن لديها كاريزما وحضور جيد، وتبدو أكثر جاذبية وإثارة للإهتمام وكذلك أكثر حيوية وتألقاً.

وتتعامل جولي وفقاً لأحمد مع الحياة على أنها مغامرة ممتعة، وتنبض بالإثارة والحيوية، وتتمتع بوجود مؤثر وفعال فى حياة الاخرين، وقد تقوم بتجربة شىء جديد ومختلف لمجرد الإستمتاع  بالتجربة والإثارة، كما أن لديها نزعة طبيعية للدراما، والتي تتيح لها التعبيربعمق عن احاسيسها وتجاربها الشخصية.

ولدى جولي ملكات قيادية فطرية، وتتمتع بروح القيادة الحازمة، وهي مجتهدة ومثابرة وتأخذ مسؤولياتها بجدية كبيرة، حتى يبدو أنها تحمل أثقال العالم على كتفيها، ومع هذا فهي ذات فكر منفتح ومرن، وتؤمن بمبدأ المشورة والأخذ بنصيحة الآخرين، وهي محفزة ذهنياً، وتميل للأنشطة الذهنية أكثر من الأنشطة البدنية.

MBC

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *