وزيرة العلوم والاتصالات توجه بعمل دراسة متكاملة حول ظاهرة هجرة العلماء والباحثين

وجهت وزيرة العلوم والاتصالات الدكتورة تهانى عبد الله عطية دائرة
الأبحاث الاقتصادية والاجتماعية التابعة لوزارتها لعمل دراسة متكاملة لظاهرة هجرة العلماء والباحثين والكفاءات في مجال البحث العلمي .
كما وجهت لدى ترأسها مجلس الوزارة اليوم بمقر هيئة الطاقة الذرية السودانية ببري بعقد ورشة عمل تضم الجهات ذات الصلة للسعي لايجاد حلول لاستقرار هيئة الطاقة الذرية السودانية ، وأمنت علي ضرورة توفيق اوضاع الهيئة لإعادة تشكيل مجلس إدارتها والسعي لاستصدار قانون جديد لها وتخصيص مبني دائم لها لتتمكن من القيام بدورها بشكل أفضل .
وكان المجلس قد استمع لتقرير من الدكتور محمد عبدالسلام مدير عام هيئة الطاقة الذرية السودانية حول الوضع الراهن للهيئة وماتواجهه من معوقات ، وأمن الاجتماع على ضرورة الاسراع في تشكيل مجلس إدارة الهيئة والعمل على وضع خطة استراتيجية لعمل هيئة الطاقة الذرية السودانية للمرحلة القادمة. كما دعا المجلس لأهمية إبراز دور الهيئة في دعم الاقتصاد الوطني واسهامها في تنفيذ عدد من المشروعات إعلامياً .
وأشاد الاجتماع بمستوى العلاقات القوية للهيئة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وشدد على أهمية المحافظة عليها وتقويتها . كما عبر المجلس عن أمله في أن تتمكن الوزارة من الاستفادة من جهود وخبرات العلماء المهاجرين عبر تنظيم دورات تدريبية بالاستفادة من التقانات الحديثة خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عبر المؤتمرات المتلفزة والإستفادة من شبكة البحث العلمي والتعليم السودانية ،بجانب ضرورة الاهتمام بمعامل الهيئة لتقديم أفضل الخدمات واعتمادها كمعامل مرجعية من الجهاز الوطني للرقابة النووية والإشعاعية .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *