د.عادل الصادق المكي : عندنا.. ليس للكوجان موسم

تفشي الكذب والخداع والتزوير.. تزوير في مستندات رسمية وتزوير في مشاعر رسمية.. واللف والدوران.. من الكبير للصغير.. أحيانا لما أقيف أتأمل الحكاية دي.. أشفق علي روحنا كأمة.. كل الفينا دا ما يبشر بخير.. وماشين في طريق نهايتو حفرة.. تبلعنا كلنا.. ما بتخلي زول لا غني ولا فقير.. لا جاهل ولا متعلم.. لا رفيع ولا وضيع.. الشر بي يعم والخير بيخص.. لكن حقو الناس الفي الخير يحاولو يحمونا شر الشر.. عشان خيرهم هم.. ما عشان حاجة تانية.. وبعدين الما عندو شي ما بتفرق معاهو.. أصلا هو فاقد.. لو اطبقت السماء علي الواطا والقيامة قامت ما فارقة معاهو.. ما ح يخسر حاجة.. الكلام ناس الشي وأسياد الشيء.. اتغير سلوكنا.. من الفقر والحاجة؟.. واللا مفتكرين أن الدنيا كد؟ا.. وتؤخذ الدنيا غلابا.. لكن بقى عندنا تؤخذ الدنيا لولوة واستهبالا.. ترقد في البيت يجيك حرامي يشيل الوراك والقدامك.. تمرق يلاقيك شافع يحكي ليك قصة مؤثرة جدا.. ويبكي.. ويقول ليك داير حق الفطور تديهو وانت عويناتك يرقرقن.. في النهاية يتضح ليك انو دا تكنيك وتكتيك بتاع شحدة.. تركب المواصلات.. الكمساري يطنشك ويتمحرك عشان ينوم بالباقي.. يتصل بيك زول عشان مواعدك بي حاجة ويكون هو الاتبرع وعرضها عليك.. يكون كضاب.. ويقعد يجهجه فيك ويمطوحك شهر بي حالو لحدي ما تقنع براك وتخليهو.. أحيانا كضب بلا غرض.. سااااااكت لي الله.. تدخل السوق تلقى بتاع الخدار يكورك كيلو الطماطم بي خمسة جنيه.. تشتري منو يحاسبك بي تمانية جنيه لأنو ابو الخمسة لو شفتو ح تخلي أكل الطماطم ما طال بك العمر.. بيقول الخمسة عشان يجيبك.. مكرفونات في خشم باب الجزارة يكوركن “كيلو العجالي بي اربعين و كيلوالضان بخمسين”.. تدخل تشتري الضان يحاسبك بسبعين.. يقولك البي خمسين داااااااك ويأشر لك علي لحم معلق لو اديتو لي كلب بي ساكت ما يشيلو.. الرغيف الكيس ستة رغيفات.. والحكومة قالت وزن الرغيفة مفروض سبعين جرام مع انهن شوية.. توزن الرغيفة تلقاها خمسين جرام.. تسال سيد الدكان يتماسخ عليك ويقول ليك أنا خابزو؟.. سيد المخبر ردو ليك يا زول أحمد ربك انك لقيت رغيف.. وتحمد ربك وتشيل رغيفاتك وكلك هم لو الرغيف اتعدم ح تسوي شنو؟.. عواسة الكسرة في البيوت خلوها.. بقت مهنة وفي بيوت عايشة عليها.. ما كعب وكعب.. ما كعب لأنو هجراننا ليها بقى سبب رزق وفتح بيوت.. وكعب لأنو لو ما لقينا كسرة بالقروش وما لقينا رغيف المرا ح تقابلك وتتمحنو تاكلو شنو؟؟.. بقينا شوية شوية نبعد من الكسرة ونعصر علي الرغيف.. وبعد شوية ح ننساها (الكسرة).. ونبقى ناس رغيف واعتمادنا على الله وعلى القمح الجاينا من برا.. والداير يأدبنا من الناس البنستورد منهم يوقفو مننا.. تصدع تبلع كيلو حبوب ما ينفعك لأنها الحبوب مزورة.. الزيت مضروب ومزور تجي تحمر الجدادة بعد ساعة تجيك ناطة وتقول ليك “ويييييييي ولا اتحمرت”.. طريقتنا في الحياة بقت تخوف!! يومك كلو تقضيهو خايف تتغشا!!
انتبهوا أيها السادة نحن قاعدين نكوجن في حياتنا عشان نعوس المر!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *