جاويش: الصادق المهدي أفكاره علمانية ولا يفرق بين الأخوان والوطني

جاويش: الصادق المهدي أفكاره علمانية ولا يفرق بين الأخوان والوطني

تشكك المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان الشيخ علي جاويش في جدوى وقيمة الخطاب الذي بعث به رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي من مقر إقامته الحالية بالقاهرة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ناصحا فيه الأخير للتراجع عن حكم الإعدام بحق الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان المسلمين في مصر، وقال جاويش، أمس، (للسياسي): أنا أشك في أن يعير الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أي اهتمام أو قيمة لخطاب الصادق المهدي، ولأن المهدي بات معروفاً للجميع بأنه رجل كثير التردد ولا يجيد سوى الحديث والتعليق على كل المناسبات والأحداث سواء المحلية أو الإقليمية والدولية، رغم أنه يشكر على هذه المبادرة الطيبة والتي لا أظن أنها سوف تحمل أي قيمة أو نفع عند الرئاسة المصرية- بحسب تعبيره. وتابع، صحيح أن المهدي يعتبر إماما لكيان ديني وشعبي كبير في السودان، ولكنه للأسف فهو سياسياً يحمل أفكارا في جملتها ووصفها الدقيق تعتبر أفكارا علمانية، مضيفاً بأن المهدي ومن خلال رسالته التي بعثها للرئيس السيسي تحامل على فكر الأخوان في السودان، لأنه لا يفرق بين الإخوان المسلمين وبين المؤتمر الوطني، وهذا يظهر من خلال تحميله مسؤولية الإخفاقات والأزمات في السودان للفكر الاخواني وكأن الاخوان هم من يحكمون السودان الآن وليس المؤتمر الوطني.

صحيفة السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *