اتحاد الصيادلة يعلن عن مبادرة لإنهاء الصراع بين مجلس الأدوية وصحة الخرطوم

اتحاد الصيادلة يعلن عن مبادرة لإنهاء الصراع بين مجلس الأدوية وصحة الخرطوم

أعلن اتحاد الصيادلة السودانيين، مبادرة لحل الصراع الدائر بين المجلس القومي للأدوية والسموم، ووزارة الصحة بولاية الخرطوم حول سلطة التراخيص والرقابة على الصيدليات، واشترط الاتحاد في مبادرته على أن تلغي الوزارة القانون الولائي وتحل المجلس الولائي للأدوية والسموم، على أن يفوض المجلس الوزارة بحق الرقابة ومنح التراخيص للصيدليات.
وقال رئيس الاتحاد د. صلاح إبراهيم في تصريحات صحفية أمس إن الاتحاد سيجلس مع مجلس الادوية من أجل إلغاء قرار سحب التفويض وذلك متى ما قررت الولاية إلغاء قانونها، ولفت إلى أن قيام مجلس ولائي سيؤدي إلى حكم الدواء بـ(36) قانوناً، وزاد: (هذا أمر غير مقبول)، ونوه إلى تضرر أصحاب الصيدليات والمواطنين من الصراع.
من جهته أكد رئيس اتحاد الصيادلة بالخرطوم د.عصام علي طه عدم السماح بالعمل بلوائح غير قانونية، وذلك لأن سلطة إصدار وإجازة اللوائح من اختصاصات المجلس الاتحادي، وشدد على أن القانون لا يمنح الوزير أو غيره إجازة اللوائح، وأبان أن إدارة الصيدلة بالولاية كانت تعمل وفقاً للوائح المجلس القومي للأدوية والسموم، وأوضح أن سحب التفويض حرمها من الترخيص والرقابة وهي لا تملك لوائح خاصة بها.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *