تفجر الأوضاع بوزارة الصحة بوﻻية كسلا بسبب احتجاج العاملين

تفجر الأوضاع بوزارة الصحة بوﻻية كسلا بسبب احتجاج العاملين

تفجرت الأوضاع بوزارة الصحة بوﻻية كسلا على خلفية حجز واستخدام وزير الصحة بالوﻻية للعربة التي تبرعت بها منظمة (اليونسيف)، لإدارة المياه وإصحاح البيئة بالوزارة واحتجاج المنظمة على الخطوة.
وكشفت مصادر عليمة لـ(المجهر) أن الوزير قام بإصدار قرار أعفى بموجبه مديرة إدارة المياه من موقعها وتعيين أحد معاونيه لتسيير العمل بالإدارة. وكانت منظمة (اليونسيف) قد استفسرت المديرة عن مصير العربة وملابسات حجزها إثناء مأمورية مشتركة بين الإدارة والمنظمة. وكان من المفترض أن تقل العربة الجديدة الفرق العاملة ببرنامج العمل بمنطقة خشم القربة، حيث نقلت المديرة احتجاج المنظمة من مسألة حجز العربة  واستخدامها من قبل الوزير، الأمر الذي أغضب الوزير وأصدر قراراً بإعفاء المديرة من موقعها.
واستنكر عدد من العاملين في حديثهم لـ(المجهر) أمس(الخميس) القرار ووصفوه بالقرار التعسفي.  وقالوا إن الوزير يتعامل بردود الأفعال خاصة بعد نشر الخبر في جريدة (المجهر). وأضافوا أن هناك ظلماً وقع على المديرة دون أي جرم في حق الوزير، وأن المسألة كلها كانت حول استغلال العربة واحتجاج المنظمة على ذلك. وطالبوا والي الوﻻية للتدخل لحسم المسألة وإنصاف المديرة بإرجاعها لموقعها، سيما أنها تعتبر من الكوادر النادرة بالوزارة. وكشفت المصادر أن الوزير بعد إصدار القرار غادر إلى دولة مصر، في مهمة لم تعرف أسبابها مع اقتراب حل حكومة الوﻻية

المجهر

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *