تدابير مبكرة لمجلس الدفاع المدني لمواجهة الخريف

أحاط وزير الداخلية السوداني، الفريق أول عصمت عبدالرحمن، مجلس الوزراء بتدابير المجلس القومي للدفاع المدني لمواجهة الأخطار المتوقعة لخريف وفيضانات 2015م، مؤكداً أن المجلس فرغ من إعداد خطط الطوارئ وتدريب فرق الاستجابة السريعة.

وأجاز مجلس الوزراء في اجتماعه الراتب يوم الخميس، برئاسة نائب الرئيس، الفريق أول بكري حسن صالح، تقرير أداء مجلس الدفاع المدني لخريف العام الماضي، وخطة العام 2015م.

ونقل عبدالرحمن لمجلس الوزراء، أن الدفاع المدني وقف على أسباب الأضرار التي لحقت بالأرواح والممتلكات في خريف العام الفائت، والتي عزاها إلى ضعف الاستجابة للتحذيرات، والسكن في مجاري السيول والخيران، وتنفيذ طرق وردميات دون مراعاة لتصريف مياه السيول والأمطار.

وكشف تقرير مجلس الدفاع المدني، طبقاً للمتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عن ترحيل أكثر من 114 قرية من إجمالي 182 قرية مهدّدة بالفيضان والسيول.

وقال إن التوقعات تشير إلى أن معدلات الأمطار المتوقعة هذا العام، تجيء في حدود المعدلات المتوسطة في معظم أنحاء السودان باستثناء ولايات كردفان ودارفور، حيث يتوقع أن تكون الأمطار فيها أعلى المعدلات.

وأشار وزير الداخلية، إلى أن مجلس الدفاع المدني اتخذ حزمة من الإجراءات والتدابير اللازمة، لمواجهة الأخطار المتوقعة بسبب الفيضانات والسيول.

وأضاف أن المجلس رصد أيضاً المخزون من الإمداد الدوائي وغير الدوائي، وتطبيق قوانين سلامة مياه الشرب ومتابعة تقارير مناسيب الأمطار ومراجعة مناطق الهشاشة على الطرق القومية.

 

 

 

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *