الخبير المستقل: أشجع الحكومة لرفع الحصانات عن مرتكبي الجرائم في دارفور

قال الخبير المستقل لحقوق الإنسان الجديد في السودان آرستيد نونونسي، إنه يعمل على تشجيع الحكومة على رفع الحصانات عن مرتكبي الجرائم في دارفور، والالتزام الجاد لإنهاء الإفلات من العقاب.
وحث نونونسي في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس أطراف النزاع الحكومة والحركات المسلحة على احترام حقوق الإنسان الدّولية وضمان الوصول الإنساني في كل الأوقات وحماية المدنيين، ودعا للعودة إلى طاولة المفاوضات لحل الخلافات العالقة من أجل تحقيق السلام والاستقرار الإقليمي.
ولفت الخبير المستقل الى أنه قام بزيارة لمعسكرات النازحين في شمال وجنوب درافور (أبوشوك وعطاش ودريج) وأن ممثلي النازحين أفادوه بأنّ النازحين الجدد لم يحصلوا على مساعدات غذائية وطبية، وحث الحكومة والمجتمع الدولي على تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين الذين يعيشون في أوضاع وصفها بالحرجة.
وطالب الخبير الحكومة بإطلاق سراح كل المعتقلين أو توجيه تهم لهم في الجرائم ومعاقبتهم بما يتوافق مع القانون، وأشار الى استخدام قانون الأمن الوطني للتضييق على الصحافة وإغلاق دور الصّحف واعتقال الصحفيين ومصادرة الصحف، وقال ناقشت هذا الموضوع مع مسؤولي الحكومة باعتباره قلقاً مشروعاً وتحتاج الحكومة لوضعه في الاعتبار وذلك لأهمّية حرية التعبير والصحافة.

الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *