أزمة حادة في الجازولين بودمدني

تشهد مدينة ودمدني منذ يوم أمس الأول أزمة حادة في الجازولين، مما أدى لعودة الصفوف وتكدس المركبات بمحطة وقود بشائر بالقرب من كوبري حنتوب، وعزت إدارة المواد البترولية بالجزيرة الأزمة لاستيراد جزء كبير من الجازولين من الخارج، وأكد حسن سليمان نائب مدير إدارة المواد البترولية بالجزيرة أن الإنتاج المحلي من الجازولين لا يكفي حاجة البلاد، موضحاً أن فترة إجراءات دخول البواخر هي التي أدت لظهور الفجوة، موضحاً أن ولاية الجزيرة تشهد أزمة أكبر الجازولين لأن هناك ولايات أنشئت بموجب الحكم الفيدرالي شاركتها حصتها المقررة لها، وكشف سليمان أن استهلاك الجزيرة عالٍ جداً يقدر بـ24 مليون جالون خلال العام في الظروف العادية للقطاعات الخدمية فقط، لافتاً إلى أن موسم التحضير للزراعة واحد من مسببات الأزمة، ووصف كميات الجازولين التي ترد إلى الولاية من المركز بالضعيفة مقارنة مع الاستهلاك، وتوقع حدوث انفراج نسبي بدخول باخرة خلال الفترة القادمة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *