جيش الأمة يعتزم مقابلة وزير العدل بخصوص أموالهم طرف المهدي

كشف تيار الخط العام بحزب الأمة القومي عن خلافات داخلية بين قيادات الحزب، بسبب رغبة البعض في المشاركة في الحكومة الجديدة، وأعلن عن مساعيهم لمقابلة وزير العدل بخصوص أموال جيش الأمة التي قال إن مصيرها ما زال مجهولاً، بيد رئيس الحزب الصادق المهدي.

وقال عضو المكتب التنفيذي بالتيار ورئيس تيار جيش الأمة يحيى محمد ساتي في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحافية، إن بعض قيادات حزب الأمة القومي يرغبون في المشاركة في الحكومة المقبلة، مما أدى إلى حدوث خلافات بين القيادات الراغبة والرافضة للمشاركة في الحكومة القادمة.

وأكد ساتي أن الحزب أصبح غير قادر على المعارضة بطريقة واضحة، ولكنه في الوقت ذاته يستحي من طلب المشاركة والدخول في الحكومة الجديدة، مبيناً أنهم سيقومون بتقديم أوراقهم للمشاركة في الحكومة، وزاد نحن غير ملزمين برؤية حزب الأمة القومي.

وفي سياق منفصل، كشف ساتي عن اعتزامهم مقابلة وزير العدل، محمد بشارة دوسة، الأسبوع المقبل بشأن أموال جيش الأمة، التي ما زال مصيرها مجهولاً بيد الصادق المهدي، على حد قوله.

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *