النشالون يغلقون برج إيفيل

ذكر مسؤولون واتحادات عمالية أن إضراباً تسبب في إغلاق برج إيفل معظم ساعات اليوم، بعد أن طلب الموظفون مزيداً من المساعدة للتعامل مع النشالين المنتشرين في محيط البرج، أبرز معالم العاصمة باريس.
ويريد المضربون نشر أعداد إضافية من رجال الشرطة.
وقال ممثل لأحد الاتحادات: “كان هناك دائماً نشالون عند برج إيفل، لكننا الآن نواجه شبكة منظمة”.
وأوضحت الشركة التي تدير البرج أنها تتعاون بالفعل مع الشرطة لتحسين الأمن في واحد من أهم المقاصد السياحية في العالم.
وأضافت بأن البرج أُغلق من الساعة 9:30 بالتوقيت المحلي (7:30 بتوقيت جرينتش)، وأُعيد فتحه أمام السائحين مساء اليوم الجمعة.
يُذكر أن الاحتجاج جاء بعد يوم من قيام سلطات باريس بحملة لتحسين سبل حماية السائحين، وإعلانها أن عمليات السرقة في محيط المقاصد السياحية الرئيسية في باريس تتراجع مقارنة بالعام الماضي.
وقبل نحو عامين أُغلق متحف اللوفر يوماً واحداً بسبب إضرابات احتجاجاً على عمليات نشل واسعة، استهدفت السائحين والموظفين بالمتحف.
صحيفة سبق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *