جاويش: النظام السوداني فشل في تطبيق الاصلاح الاسلامي والقادم (أسوأ)

رجح المراقب العام للاخوان المسلمين علي جاويش، تدهور الاوضاع في السودان، وشدد على انه لايمكن إصلاح الوضع في (5) سنوات فقط، واتهم النظام بالفشل في تطبيق الاصلاح الاسلامي والعادي الذي يمكن ان يطبقه الحاكم ولو لم يكن مسلماً، في وقت توقع ان ينفذ الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي حكم الاعدام على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقيادات الاخوان المسلمين في مصر، واعلن جاويش تصعيد المقاومة للحيلولة دون تنفيذ قرار القضاء المصري بالاعدام.
وقال المراقب العام للاخوان المسلمين في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل ان السيسي اذا وجد فرصة لتنفيذ حكم الإعدام في مرسي فسوف يفعل، واضاف ( لكنه يخاف من الضغظ العالمي)، وحذر من انفجار الاوضاع في مصر في حالة تنفيذ حكم الاعدام وزاد (ستكون بداية انهيارها).
وتابع جاويش (سنتبع كل السبل لمناهضة إعدام مرسي، ولدينا جهود خارجية يقوم بها الأخوان المتواجدين والحادبين على الإنسانية بأوربا وأمريكا).
وفي سياق متصل بالاوضاع في السودان قال جاويش (الوضع القادم سيكون أسوأ من الخمس وعشرين سنة الماضية، ولايمكن إصلاح الوضع في خمس سنوات فقط)، وأردف (التعليم منهار ومجافٍ للمباديء الإسلامية التي تجعل من الأمة قوية)، و ولفت الى تفاقم الفساد المالي والإداري واهدار الحقوق القانونية، بالاضافة الى تدني المستوى المعيشي ومضاعفة معاناة المواطنين، وردد (النظام ارتكب أخطاء فادحة وفشل في تطبيق الاصلاح الإسلامي لأنه رفع الشعارات الإسلامية ولم يطبقها وفشل حتى في تطبيق الإصلاح العادي الذي يطبقه الحاكم حتى ولو لم يكن مسلماً).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *