قيادات جنوبية: حكومة “سلفاكير” لازالت تدعم المتمردين السودانيين

جددت قيادات جنوبية بارزة مطالباتها لحكومة “جوبا” بطرد الحركات المسلحة الدارفورية والجبهة الثورية من أراضي الجنوب، مشيرة إلى أن إيواء حكومة الجنوب لهذه الحركات فاقم من سوء العلاقة بين البلدين وتضرر المواطن الجنوبي بسبب إغلاق الحدود.
واتهم رئيس حزب الجبهة الديمقراطية لجنوب السودان “ديفيد ديشان” حكومة “سلفاكير” بإيواء وتقديم الدعم اللوجستي للحركات الدارفورية المسلحة، مشيراً إلى أن الجبهة الثورية لازالت تقاتل بجانب الحكومة، لافتاً إلى تردي الأوضاع الإنسانية بسبب الحرب الدائرة بالجنوب بين الحكومة والمعارضة.
وفي سياق متصل قال “ديفيد ديل” القيادي الجنوبي إن الحرب أدت إلى هروب آلاف المواطنين لدول كينيا والسودان وإثيوبيا، علاوة على التحاق أكثر من (118) ألف مواطن بمخيمات الأمم المتحدة، فيما يعاني أكثر من (2500) مواطن من الأمراض وسوء التغذية، مشيراً إلى أن عملية قفل الحدود  بين الدولتين واستمرار الحرب سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع الأمنية وتدهور الأوضاع الإنسانية.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *