طبيب يفصل رأس الجنين عن جسده اثناء ولادته !

في فاجعة جديدة بمستشفيات الضفة، قام طبيب بفصل رأس جنين عن جسده خلال سحبه من رحم امه اثناء ولادته داخل مستشفى الخليل الحكومي.

وفي تفاصيل الفاجعة، قال رئيس قسم الولادة بمستشفى الخليل، د. عمر حلايقة ان الحامل ناريمان الجبارين وصلت الى مستشفى الخليل الحكومي يوم امس الاحد في حالة ولادة مبكرة (بالشهر السابع)، واوضح ان المرأة ادخلت الى غرفة الولادة، حيث تبين اثناء الفحص ان جسد الجنين ما زال داخل غشاء المهبل ورأسه نازل الى الرحم.

واضاف ان ما حدث من الممكن ان يكون ناجما عن انقباض عنق الرحم على رأس الجنين واثناء قيام الطبيب بالشد تسبب بقطع الرأس او ان الطفل كان يعاني من امراض في جهازه العضلي اوهشاشة بجهازه العظمي وبالتالي من السهل ان ينفصل رأسه.

واوضح الطبيب ان الجنين حوله للتشريح لمعرفة الاسباب، مشيرا الى انه تم تشكيل لجنة وزارية للتحقيق، وبعد خروج نتائج التشريح سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة في حال كان هناك تقصير من قبل الطبيب.

وبين الحلايقة في حديث نقلته صحيفة القدس المحلية ان الوالدة جبارين كانت تعاني من اوجاع منذ ساعات الصباح، وتوجهت الى ثلاثة اطباء من بينها مركز الطبي في بلدة الظاهرية وقاموا باعطائها الابرة الخاصة بتكوين الرئة دون ان يتم اجراء الفحص الداخلي للجنين. وقال الحلايقة ان الحادثة هي سابقة خطيرة من نوعها ان ينفصل رأس جنين اثناء الولادة.

واوضح ياسر ابو شرخ جد الجنين  ان ابنتهم حولت من قبل طبيبة اختصاصية الى المستشفى بعد اجراء فحوصات له، مضيفا انه تم نقلها الى مستشفى “عالية” الحكومي داخل سيارة الاسعاف، وادخلت الى قسم الولادة، مشيرا الى أنه بعد دخولها الى غرفة الولادة سمعنا بعض الممرضات يتحدثن باللغة الانجليزية مع الطبيب بصوت مرتفع وثم غادر الطبيب غرفة الولادة مباشرة، واوضح ان الاطباء اخبرونا ان الطفل توفي نتيجة الاختناق وتبين لاحق ان رأس الجنين فصل تماما عن جسده.

وقال ابو شرخ طالبنا مباشرة بتحويل الجثة الى التشريح للوقف على اسباب ما حصل، وتشكيل لجنة تحقيق ، والعائلة بانتظار نتائج التشريح لاتخاذ الاجراءات القانونية بحق الطبيب والمستشفى اذا تبين ان الجنين قد تتوفي جراء خطأ طبي.

وقالت الطبيبة التي قامت بتحويل الام الى مستشفى د. ابتهال ابو شرخ في حديث مع دوت كوم، ان الام وصلت الى عيادتها وكانت تعاني من اوجاع ولادة، وبعد اجراء صورة تلفزيونية، ظهر الجنين بوضعية “القعود” اي ان رأسه فوق وجسده تحت، وكانت دقات قلبه منتظمة، وظهر وجود توسع لديها بالرحم (2سم) مما استوجب تحويلها مباشرة الى المستشفى لانها بحاجة الى عملية قيصرية لعدم اكتمال نمو الطفل في اسبوعه 32.

واكدت الطبيبة انه من المعروف طبيا وعلميا ان اي جنين في هذا العمر يستوجب عملية قيصرية حتى لو كان هناك توسع بالرحم.

 

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *