الاتحاد الأفريقي يطالب بعقوبات على جنوب السودان

الاتحاد الأفريقي يطالب بعقوبات على جنوب السودان

طلب الاتحاد الأفريقي من الأمم المتحدة، فرض عقوبات اقتصادية وحظر على الأسلحة على الأطراف المتورطة في الحرب الأهلية الدائرة في دولة جنوب السودان. وعبر الاتحاد عن خيبة أمله لفشل زعماء الجنوب في احتواء الحرب.
وأكد بيان من مجلس السلام والأمن الأفريقي مساء الأحد، أن “شعب جنوب السودان يعاني أصلاً من حرب”، معتبراً أن “التصعيد يهدد هذه الدولة الفتية بعواقب لا رجوع عنها”.
وطلب الاتحاد الأفريقي من مجلس الأمن الدولي “تحديد كيانات وأسماء أشخاص” ستفرض عليهم عقوبات و”فرض حظر فوري على الأسلحة”، مشيراً إلى “معاناة المدنيين على حساب القوانين الإنسانية الدولية”.
وكان مجلس الأمن الدولي أشار مراراً إلى فرض عقوبات على طرفي النزاع في دولة جنوب السودان. وتعرض الرئيس سلفاكير ميارديت وخصمه رياك مشار لإدانات من الأسرة الدولية لانتهاك حقوق الإنسان.
من جهته، أعرب مجلس السلام والأمن الأفريقي عن “خيبته لفشل زعيمي الطرفين المتخاصمين في جنوب السودان في تجاوز مصالحهما الشخصية والسياسية”.
وأكدت واشنطن الأسبوع الماضي أنها تعمل مع الأمم المتحدة على إيجاد الظروف المناسبة لفرض عقوبات من خلال إدانة سلفاكير ومشار “لعدم اكتراثهما بالكارثة الإنسانية” التي يتسببان فيها.
يذكر أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جمدا أرصدة ومنعا مسؤولين من الجانبين من السفر دون أن يؤثر ذلك على تخفيف حدة المعارك.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *