اتحاد الصحفيين يرفض مصادرة 10 صحف

رفض الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، مصادرة السلطات الأمنية لـ”10″ صحف سياسية  يومية وتعليق صدور بعضها، وقال إنه سيتصل برئاسة الجمهورية ووزارة الإعلام ومجلس الصحافة وجهاز الأمن والمخابرات، لتدارس ما حدث ووضع حد لهذه الإجراءات الاستثنائية.
وصادرت السلطات يوم الإثنين صحف: “الخرطوم، آخر لحظة، الجريدة، الرأي العام، الانتباهة، التيار، اليوم التالي، ألوان، السوداني، والأخبار” وعلّقت صدور “الانتباهة، وآخرلحظة، والخرطوم، والجريدة”.
وتردّد أن  أسباب المصادرة وتعليق الصدور، تعود إلى نشر تصريحات بمنتدى حماية المستهلك بشأن بلاغات غير رسمية من أمهات، عن وقوع حالات اغتصاب أطفال وتحرش جنسي بهم في سيارات الترحيل التابعة للمدارس.
واستنكر اتحاد الصحفيين في بيان نشرته وكالة السودان للأنباء، مصادرة وتعليق صدور عدد من الصحف السياسية الصادرة يوم الإثنين، معتبراً ذلك تطوراً مؤسفاً أعاد إلى الأذهان واقعة مصادرة 14 صحيفة في يوم واحد في 16 فبراير 2015 م .
انعقاد مستمر

اتحاد الصحفيين: الإجراءات الاستثنائية تؤثر سلباً على موقف الحريات الصحفية وتنسف الجهود لتحسين صورة السودان في سجل الحريات الصحفية في العالم

وأعلن أن مكتبه التنفيذي سيظل في حالة انعقاد مستمر، وسيجري اتصالات برئاسة الجمهورية ووزارة الإعلام ومجلس الصحافة والمطبوعات وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، لتدارس ما حدث ووضع حد لهذه الإجراءات الاستثنائية.
وأشار الاتحاد إلى التأثير السالب للإجراءات الاستثنائية على موقف الحريات الصحفية في السودان، ونسف كافة الجهود التي ظل يبذلها الاتحاد داخلياً وخارجياً لتحسين صورة السودان في سجل الحريات الصحفية في العالم.
واعتبر أن ما جرى يخالف قانون الصحافة والمطبوعات لعام 2009 م، وكافة القوانين والمواثيق والأعراف الدولية التي تحكم العمل الصحفي.
ونبّه الاتحاد إلى أن تعليق صدور أربع صحف من شأنه تعطيل دور الصحافة في التنوير والرقابة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *