الفنان “مجذوب أونسة “الساحة تعاني من ضبابية وكثرة الأصوات الشبابية ليس لها معني

الفنان “مجذوب أونسة “الساحة تعاني من ضبابية وكثرة الأصوات الشبابية ليس لها معني

يعد الفنان “مجذوب أونسة” من القامات الفنية الشامخة وأثرى حقيبة الأغنية السودانية بعدد وافر من الأعمال، التي وجدت صداها لدى المستمع السوداني، ولطالما شكلت شخصيته الفنية مرجعاً للكثير من الأصوات الشبابية، بجانب أنه صاحب رأي واضح وجرئ في كل ما يطرح عليه. (المجهر) التقته في حوار كشف من خلاله الكثير حول تجربته الفنية، بجانب تعليقاته على الوسط الفني وإلى مضابطه.

{ بداية أهلاً بك عبر مساحة (المجهر) الفنية؟
ـــ كل التحية لكم عبر هذه الصحيفة المتميزة والصادحة بالحق دائماً.
{ ما هو جديد أعمالك في الفترة المقبلة؟
ـــ أمضي وقتي في نشاط مكثف طوال الفترة الماضية لإعداد وإخراج عدد من الأعمال الفنية والتي بحمد الله أكمل أكثر من نصفها وسجلتها لمحطات فضائية، بجانب تسجيلي لسهرة في الإذاعة (الطبية) رفقة “الفاتح حمدتو”، وثقت فيها لتجربتي وعرضت (5) أعمال جديدة.
{ وهل سنشهد لك مشاركة في رمضان؟
ـــ رمضان شهر نشاط للغالبية بالوسط وأتوقع مشاركتي، ولكن حتى الآن لم أحدد أي وجهة.
{ ثمة جدل ينطلق كل ما اقترب رمضان يتمحور حول كثرة البرامج الغنائية فيه.. ما تقول في ذلك؟
ــــ كثرة نوعية البرامج الغنائية في رمضان سلاح ذو حدين، لان رمضان شهر توبة وغفران ومن المستحب أن يكون أغلب الوقت مكرساً للعبادة، وفي نظري أنه يقع على عاتق الجهات المختصة أن تخلق موازنة ما بين الشقين.
{ انطباعك عن الساحة الفنية حالياً؟
ـــ هنالك ضبابية متمثلة في المطروح من الأعمال ولم يعد هنالك شيء يجذب في الوسط الفني عموماً، والوسط الفني يشهد تدهوراً مريعاً في كل شيء.
{ كيف تفسر انحسار نشاط أغلب الفنانين الكبار وسط ارتفاع وتيرة نشاط الأصوات الشبابية؟
ـــ عن أي نشاط تتحدث؟ الفنانون الكبار ما زالوا موجودين بعطائهم وأعمالهم.
{ ولكن الواقع يشير إلى أن الشباب سحبوا البساط منكم من خلال الإقبال عليهم؟
ـــ لا لا يستحيل أن يسحبوا البساط مننا ونحن لدينا بساط الأعمال الخاصة، وهم ما زالوا يعتمدون على أعمال الغير.. يعني بالواضح ماشين في بساطنا بس نحن سودانيين طيبين.. نقول الحمد لله والبساط أحمدي.
{ كثرة الأصوات الشبابية.. كيف تقييمك لها؟
ـــ هنالك مثل يقول (إذا بلغ الشيء حده انقلب لضده)، والكثرة الموجودة حالياً بلا معنى أو أعمال جيدة تقدم وأغلبهم كما ذكرت يعتمدون على صناعة مسيرتهم بأعمال الحقيبة.
{ مشكلة الأغنية السودانية سؤال مكرر بلا إجابات منطقية؟
ـــ الأغنية حالياً تحتاج للمة الوسط والاجتماع والمشاورة وإيجاد معالجات جذرية لها.
{ الأغنية الهابطة انتشرت بشدة.. لماذا؟
ـــ الناس هم السبب..هم من ساعدوا في الإقبال عليها بصورة كبيرة ومخيفة.
{ ارتفاع أجور الفنانين الشباب ما أسبابه في نظرك؟
ـــ نحن في بلد المجاملات، وهي السمة التي اشتهرنا بها.. “بنجامل في أي شيء الكويس والكعب.. ودا السبب”!
{ أبرز محطة في مسيرتك؟
ـــ انجاز اسم فني شامخ بالأعمال وكل محطاتي جميلة لهذا السبب.
{ ماذا تذكر من البدايات؟
ـــ الفرقة القومية بـ”عطبرة” ووقفة الأسرة بجانبي،  إضافة إلى مشاركاتي المدرسية عبر الجمعيات الأدبية.
{ والبدايات الاحترافية؟
ـــ أذكر أنني سجلت عدداً من الأغاني في برنامج (خارج الأستوديو) الذي يقدمه الأستاذ “صلاح طه” وكان له الأثر البالغ في ظهوري.
{ لونك الرياضي؟
ـــ مريخابي.
{ هل لك إبداعات في المطبخ؟
ـــ يا زول أنا طباخ جداً وبعمل ملاحات عجيبة.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *