بكري حسن صالح : البلاد ستنتقل إلى مرحلة تنفيذ برامج الوثبة والإصلاح والبحث عن السلام بعد “10” أيام

بكري حسن صالح : البلاد ستنتقل إلى مرحلة تنفيذ برامج الوثبة والإصلاح والبحث عن السلام بعد “10” أيام

قال الفريق أول بكري حسن صالح، النائب اﻷول لرئيس الجمهورية، إن البلاد ستنتقل إلى مرحلة جديدة يتم فيها تنفيذ برامج الوثبة والإصلاح والبحث عن السلام، بعد (10) أيام. منوها إلى أن فترة الخمس سنوات المقبلة ستكون للاقتصاد والنهضة، معلنا عن بشريات قادمة بشأن معيشة الناس وحياتهم، وشدد بكري خلال مخاطبته منتدى رجال المال والأعمال بالفاشر أمس (الاثنين) على أهمية صرف أموال التنمية بعدالة، حتى يشعر الناس بأن هناك مساواة، منوها إلى أن اختلال توزيع الموارد مدعاة للاحتجاج، وأضاف: “إذا شعر الناس بأن الصرف ليس عادلا سيكون التعبير بالشكل الخطأ والبندقية سترفع”، وأكد بكري أن القضية الأمنية مقدمة على بقية القضايا في دارفور، لافتا إلى أن كل الأموال التي دفعت لدارفور منذ العام 2003 تم صرفها في الترتيبات اﻷمنية، ووجه بكري الولايات بمنح كل التسهيلات للمستثمر قبل مطالبته بالدفع، وزاد: “المستثمر ليس فاعل خير عشان نشيل منه من أول يوم”، من جانبه تعهد عثمان محمد يوسف كبر، والي شمال دارفور، بتسهيل كل الإجراءات اللازمة للمستثمر في الولاية، وأشار إلى أن الأمن في أفضل حالاته.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *