منبر السلام العادل: ما فعله الرئيس السيسي لم يفعله فرعون موسى

حذر منبر السلام العادل من ردة فعل عنيفة من قبل الإخوان المسلمين بمصر حال تنفيذ الإعدام في حق الرئيس محمد مرسي والمرشد العام للإخوان المسلمين وقيادات الإخوان المحكوم عليهم بالإعدام، واصفاً الذي يحدث بمصر بأنه معركة بين الحق والباطل، وأن الذي فعله الرئيس السيسي لم يفعله فرعون موسى.

وقال رئيس المنبر الطيب مصطفى الذي كان يتحدث في المنبر الدوري بالمركز القومي للإنتاج الإعلامي أمس إن شباب الإخوان سيدافعون عن فكرهم وأنفسهم، ولن تستطيع قوة في العالم ردعهم أو تجريمهم أو وصفهم بالإرهاب، خاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي قال إن موقفها من الانقلاب العسكري ضد الرئيس المنتخب في مصر بين حقيقة رؤيتها والغرب للديمقراطية، متهماً الغرب بتفصيل الديمقراطية على “مقاسهم”, مشيراً إلا أحقية الحركات الإسلامية بالشعارات التي يرفعها الغرب من حرية وحقوق إنسان.

من ناحيته أعلن ممثل الحركة الإسلامية السودانية جابر حمد سليمان عدم ترحيبهم باستقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حفل تنصيب المشير البشير رئيساً للجمهورية، وقال لن نرحب بالسيسي الذي سفك دماء المسلمين في فض اعتصام ميدان رابعة والنهضة.

فيما اعتبر نائب رئيس حركة الإصلاح الآن حسن رزق أن الضغط الذي يحدث للإخوان المسلمين في مصر من قبل نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي نتائجه خطيرة وإنه سيولد انفجاراً ضخماً سيحدث تحولات كبرى في الخارطة السياسية بمصر.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *