ترحيب دولي بإجازة السودان إستراتيجية التصدي للاتجار بالبشر

ترحيب دولي بإجازة السودان إستراتيجية التصدي للاتجار بالبشر

رحبت الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية بإجازة حكومة السودان للإستراتيجية المشتركة للتصدي للاتجار بالبشر واختطاف وتهريب الأشخاص في السودان للأعوام 2015 – 2017.

وقال محمد أدار، ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أمس (الأربعاء) خلال مخاطبته مراسم تدشين الإستراتيجية المشتركة للتصدي للاتجار بالبشر واختطاف وتهريب الأشخاص، نيابة عن الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية “لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه لمعالجة هذه الظاهرة الإقليمية بشكل فعال”. وأشار إلى تضاعف عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى السودان في العام الماضي كما أن الوفيات المأساوية لأكثر من (1,800) شخص خلال العام الجاري في مياه البحر الأبيض المتوسط تسلط الضوء على الحاجة للتعاون العابر للحدود والبحث عن حل على المدى الطويل.

وأوضح أن الإستراتيجية المشتركة لن تبنى على الإنجازات التي تحققت فحسب، بل ستستصحب معها أيضا الخبرات المعينة لوكالات الأمم المتحدة في بناء القدرات الوطنية للتصدي للجرائم المنظمة وعبر الوطنية، وحماية الطفل والصحة الإنجابية. وأضاف أن صندوق الأمم المتحدة للسكان، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة انضمت كموقعين جدد للإستراتيجية المشتركة بجانب مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية والحكومة السودانية في جهودهم لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب الأشخاص .

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *