موجة الحر تحصد 1500 ضحية في الهند

موجة الحر تحصد 1500 ضحية في الهند

استمرت موجة الحر الشديد التي تضرب الهند في حصد مزيد من الأرواح، حيث غصّت المستشفيات بالضحايا في وقت ارتفعت فيه الوفيات إلى 1500 خلال أكثر من أسبوع.

وتواجه المستشفيات تدفقا للضحايا في بلد يموت فيه مئات الأشخاص صيف كل سنة بسبب موجة الحر، لكن يبدو أن 2015 سيكون عاما شديد الوطأة على المواطنين الهنود.

وفي أندرا براديش التي تعتبر إلى حد ما الولاية الأكثر تضررا، توفي 1020 شخصا منذ 18 مايو، أي ، أكثر من ضعف عدد ضحايا موجة الحر الذين سقطوا الصيف الماضي.

أما في تلانغانا المجاورة، حيث بلغت الحرارة 48 درجة مئوية خلال عطلة الأسبوع، توفي 340 شخصا في الأيام الأخيرة، في مقابل 31 قضوا جراء ارتفاع الحرارة العام الماضي.

وقال المسؤول عن برنامج التغير المناخي في “مركز العلوم والبيئة” للبحوث، أرجونا سرينيدي، إن “موجة الحرارة في 2015 كانت أقصر حتى الآن، لكن حصيلة الضحايا أكبر”.

وطلبت سلطات نيودلهي مكيفات هواء لمراكز استقبال المشردين، وهي غالبا ما تكون أكواخا من الصفيح بلا نوافذ، غير مجهزة إلا بمراوح صغيرة، وبالتالي تبلغ درجات الحرارة في الداخل ذروتها.

 

 

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *