«اتحاد علماء المسلمين» يدعو لـ«القصاص» من الحكام ووزارة الأوقاف اعتبرته «كيانا إرهابيا»

«اتحاد علماء المسلمين» يدعو لـ«القصاص» من الحكام ووزارة الأوقاف اعتبرته «كيانا إرهابيا»

أيدت جماعة «الإخوان» أمس بيانا صدر عن «اتحاد علماء المسلمين» برئاسة الشيخ يوسف القرضاوي دعا إلى «القصاص من الحكام والقضاة والضباط والجنود والمفتين والإعلاميين والسياسيين، وكل من يَثْبُتُ يقينًا اشتراكُهم، ولو بالتحريض، في انتهاك الأعراض وسفك الدماء البريئة وإزهاق الأرواح بغير حق وفق الضوابط الشرعية»، في إشارة إلى أحكام الإعدام المتوقعة بشأن الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات في الجماعة.
وقالت جماعة الإخوان إنها استقبلت بيان علماء الأمة، وعنوانه (نداء الكنانة) بكل التقدير والتثمين لهذه النفرة للعلماء في مواجهة جرائم من وصفتهم بـ»العسكر الانقلابيين» في مصر، و»آخرها أحكام الإعدام بحق الرئيس محمد مرسي ومئات الأبرياء من المصريين الثائرين ضد الطغيان» علي حد تعبيرها.
وأضافت الجماعة في بيان لها أمس أن العلماء قاموا «بواجب الفتوى الشرعية وبيان الحق في توصيف الحالة الإجرامية للانقلاب الدموي وارتكابه المجازر والاعتقالات وجرائم التعذيب والاغتصاب».
وأشارت الجماعة أن العلماء بيّنوا «الواجب الشرعي في مقاومة هذا الانقلاب بكل الوسائل حتى يسقط وتعود الشرعية، وبيّنُوا حق الدفاع الشرعي عن النفس والأعراض والأموال».
وأكدت الجماعة إلى أنها التزمت بالعمل للإسلام بشموله، وأنها تلتزم بالواجبات الشرعية التي يوجبها عليها الإسلام ولا تتراجع عنها مهما كانت التضحيات.
وختمت الجماعة بيانها قائلة: «نحن على ثقة كاملة في نصر الله تعالى وفي قدرة الشعب المصري والثوار على إسقاط الانقلاب» .
وكانت وزارة الاوقاف المصرية ردت على بيان «اتحاد العلماء» أمس بالمطالبة بوضعه على قائمة «الكيانات الارهابية»، في ما اعتبرت دار الافتاء المصرية أن الدعوة الى استهداف النظام «افساد في الارض».

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *