أب بريطانى يعجز عن إنقاذ ابنته من الاعتداء فيقرر التخلص من حياته

أب بريطانى يعجز عن إنقاذ ابنته من الاعتداء فيقرر التخلص من حياته

عاش حياته مسالمًا مكتفيًا بالتعامل مع “الدلافين” التى مثلت له الصديق الوحيد بعيدًا عن التعامل مع البشر خوفًا من الاصطدام بالواقع، ولكن الوضع لم يستمر كثيرًا مع “ستيفن” الرجل البريطانى الذى تعدى عمره الـ60 عامًا. فبمجرد رجوع ابنته للاستقرار معه فى إحدى القرى البريطانية أثناء عطلتها الدراسية، تعرضت إلى حادثة تعدٍ واغتصاب وحشى أمام عينيه عاجزًا عن إنقاذها، مشهد لم يستطع تحمله فقرر أن ينتحر ليتخلص من واقعه وفقًا لما ورد بصحيفة “ديلى ميل” البريطانية. أخذ الأب ابنته فى نزهة خارج المنزل، وأثناء مرورهما من طريق جانبى أوقف سيارتهما مجموعة من الشباب الواقعين تحت تأثير المخدر وأخذوها منه بالقوة ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل اغتصبوها أمام عينه دون رحمة. وبعد سلسلة من محاولات الأب للوصول للمجرمين، حتى يخرج ابنته من حالتها النفسية المذرية التى أصبحت بها، قرر أن ينهى حياته بعد عجزه عن مواجهة الواقع وانتحر شانقًا نفسه فى نفس المكان الذى شهد الواقعة.

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *