أم أصلية وأخرى متبنية تتنازعان على مولود ومازال الطفل مفقود الهوية

في زمن تؤجر فيه الأرحام ويتنازل فيه الناس عن أبنائهم لا داعى للاستغراب أو الدهشة عندما نعلم بالنزاع القائم بين أمّين واحدة الأم الأصلية من سلوفاكيا، والأخرى بالتبنى من بريطانيا، على طفل لم تحدد هويته حتى الآن. فوفقًا لما رصدته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية تنازلت أم سلوفاكية عن ابنها بمجرد ولادته لأخرى بريطانية، بسبب عدم رغبتها فى اصطحابه معها إلى سلوفاكيا بعد انتهاء مدة إقامتها داخل بريطانيا . وأكدت الصحيفة أنه بعد 9 شهور من ولادة الطفل عادت الأم مرة أخرى لتستعيد طفلها ونشب نزاع كبير بين الأم الأصلية والبريطانية الذى وصل إلى التوعدات والتهديدات بالقتل، ومازال القضاء البريطانى يقف عاجزًا فى الحسم فى القضية نظرًا لأوراق التنازل التى تمتلكها الأم المتبنية، ومازال الطفل منزوع الهوية سواء الجنسية أو الانتساب لأم دون غيرها.

 

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *