كيف تصبح أكثر إنتاجاً في عملك؟

كيف تصبح أكثر إنتاجاً في عملك؟

كل منا يحب أن يثبت نسه وذاته من خلال عمله وأن يكون متميزا به ويعتمد عليه، ولكن البعض قد يجهل أهم الإرشادات التي تساعده كي يصبح أكثر إنتاجا في عمله، ولذلك فسوف نقوم من خلال هذه المقالة بعرض أهم النصائح والإرشادات التي تجعل أي شخص أكثر إنتاجا.

 

1- خصص وقت لتنظيم جدول أعمالك اليومي

تخصيص وقت محدد لتنظيم جدول أعمالك هو أكثر شيئ يساعدك على أن تكون أكثر إنتاجية، فقم بتحديد الألويات والوقت الخاص بتنيذ كل شيء فهذا النظام والترتيب سوف يساعدك على سرعة الإنجاز وسوف يساعدك أيضا على معرفةف ما تم انجازه وما اكتمل وما لا زال في حاجة إلى التنفيذ.

 

2- قم بعمل قائمة بالمهام التي أنجزتها وكافئ نفسك عند إتمامها

يجب أن تقوم بتدوين كل مهمة تنتهي من إنجازها حيث أن الترتيب سوف يجعلك تنجز المهام بشكل أسرع، وبالتالي يكون لديك وقت متاح لإنجاز الكثير من المهام ولذلك فيمكنك هنا أن تتوقف وتكافئ نفسك بأن تأخذ وقت للراحة لمدة من خمس إلى عشرة دقائق أو أن تتناول كوبا من القهوة أو الشاي أو أي شيء ينس عنك حتى تعود لتأدية باقي المهام بنشاط وحيوية.

 

3- قم بالابتعاد عن كل مصادر التشتيت

حيث أن الابتعاد عن مصادر التشتيت والإزعاج سوف يجعلك أكثر تركيزا وانتباها لعملك فعلى سبيل المثال إذا كنت تتلقى رسائل نصية كثيرة على تليفونك أو مكالمات يجب أن تقوم بغلقه حتى لا يشتت تركيزك، وهذا لن يساعدك على إنجاز العمل في وقت أسرع فقط بل سوف يساعدك على أن تنجح في اتمام العمل بشكل اكثر اتقانا وأكثر دقة.

 

4- حدد الوقت الذي يمكنك أن تكون أكثر إنتاجية فيه خلال اليوم

وأخيرا وليس بأخرا،، يجب أن تعرف الوقت الذي تكون فيه نشيطة وأكثر إنتاجا، فمعظم الأشخاص يتبعون قادعة 20- 80 والتي تعني أنك تقوم بإنجاز 80 بالمائة من العمل في أول 20 بالمائة من زمن العمل ويذكر أن أفضل أوقات العمل تكون من الصباح وحتى الظهر، ولذلك نوصي بإتمام أكبر قدر من العمل في هذه الفترة، ومع ذلك فبعض الأشخاص يفضلون أن يكون وقت عملهم من الظهر وحتى المساء، إذا الأمر يعتمد عليك وعلى الوقت الذي تكون فيه أكثر نشاطا وأكثر إنتاجا.

فأن تكون إنسان أكثر إنتاجا في عملك لا يتطلب مجهود كبير ولكنه يتطلب النظام والترتيب وتغليب الأولوية والأهم أن يكون لديك الدافع لذلك بأن تكون اكثر إنتاجا في عملك من خلال تغير بعض الأنماط التي تتبعها في أداءك لعملك.

 

 

مجلة الرجل

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *