شح تمويل الصحة يؤدي لتراجع السياحة العلاجية بالسودان

شح تمويل الصحة يؤدي لتراجع السياحة العلاجية بالسودان

قال عبد اللطيف عشميق، رئيس اتحاد أطباء السودان، إن شح الصرف على القطاع الصحي بالبلاد، وإحجام البنوك عن تمويل القطاع الخاص الطبي، تسبب في تراجع مشروع السياحة العلاجية التي بدأها السودان منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي. وبدأت في العاصمة الأردنية عمان أمس (السبت)، فعاليات أعمال المؤتمر الدولي الرابع للسياحة العلاجية بمشاركة (28) دولة عربية وأجنبية. وقال فوزي الحموري، رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الأردنية، في كلمة له أمام المؤتمر، إن التجربة الأردنية في مجال السياحة العلاجية أثبتت نجاحها. وأضاف أن الأردن باتت الآن الدولة الأولى عربياً والخامسة عالمياً في السياحة العلاجية، بسبب الاستثمار في الكادر البشري والمستشفيات الخاصة باعتباره المرتكز الأساسي الذي انطلق منه هذا القطاع، بجانب أن قانون الاستثمار يمثل هو الآخر حافزاً ومشجعاً للاستثمار في القطاع الطبي والعلاجي. بدوره، قال عشميق، إن السودان بدأ مشروع السياحة العلاجية أوائل السبعينيات “لكن قلة الصرف على القطاع الصحي وإحجام البنوك عن تمويل القطاع الخاص الطبي تسببت في تراجع المشروع”. ولفت إلى أن المشروع عاد مرة أخرى لكنه بصورة غير منتظمة، وطالب عشميق الدولة برعاية ودعم القطاع الصحي وتشجيع القطاع الخاص بالولوج إليه وتأهيل الكوادر البشرية والبنى التحتية للقطاع الصحي.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *