“البشير”: أول تشريع للبرلمان قيام مفوضية لمكافحة الفساد بسلطات واسعة

“البشير”: أول تشريع للبرلمان قيام مفوضية لمكافحة الفساد بسلطات واسعة

وضع رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني المشير “عمر البشير”، جملة من التحديات في منضدة نواب الهيئة التشريعية للحزب لإنجازها في الدورة القادمة. وشدد لدى مخاطبته نواب الحزب في الهيئة التشريعية بعد ختام ورشة تدريبية بمركز الشهيد الزبير، على أن الأسبقية هي فرض الأمن وهيبة الدولة على كل أطراف البلاد. وقال إن أول تشريع للهيئة سيكون قيام مفوضية للشفافية ومكافحة الفساد، بصلاحيات وسلطات واسعة جداً تتبع لرئيس الجمهورية.ووجة “البشير” النواب بالحرص على السلام الاجتماعي والاهتمام بـ(قفة الملاح). وقال (لازم نوفر عيشاً كريماً لكل مواطن)، مضيفاً (الاقتصاد تجاوز مرحلة الصدمة). وأوضح أنه دون  استقرار اقتصادي سيكون أي جهد يبذل لصالح (قفة الملاح ذي الزول البنفخ في قربة مقدودة).وقطع الرئيس بأن الدولة لم تدفع (مليم) في حملات الحزب الانتخابية. وقال إنها من استثمارات الحزب واشتراكات العضوية وتبرعات رجال الأعمال.وأوضح بأن الانتخابات جرت في جو كذب توقعات المراقبين والمتآمرين وشياطين الإنس والجن من الداخل والخارج. من جانبه، قطع نائب رئيس الحزب البروفسير “إبراهيم غندور”، بأن الحزب اعتمد تمويلاً مالياً ذاتياً في الانتخابات على الحزب والحركة الإسلامية. وأضاف: (كل مليم دخل الانتخابات كان من مال الحزب والحركة الإسلامية). وكشف عن عزمه إنشاء مركز معلومات لربط عضوية الحزب في كل المستويات بشبكة، في محاولة لتغيير مفهوم الاتصال من ورقي إلى إلكتروني. وأفصح عن افتتاح مبنى الأكاديمية الوطنية بعد عام من الآن المكون من (7) طوابق ملك للحزب.وأرسل “غندور” للعضوية المجتمعة رسالتين بإبقاء رئيس  الكتلة البرلمانية للحزب “مهدي إبراهيم” لحين إكمال الإجراءات المتعلقة باللائحة الحزبية. وذكر أن اختيار رئيسي الهيئة التشريعية سيتم اليوم في اجتماع المكتب القيادي.

 

 

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *