“صياد راح يصطاد”.. فاصطادته السمكة

“صياد راح يصطاد”.. فاصطادته السمكة

تحققت أغنية الفنان المصري محمد رشدي عندما غنى أغنيته الشهير “عدوية” التي يقول في مطلعها “صياد ورحت اصطاد.. صادوني”، ولكن في غير موضعها، ذلك أن صياداً أميركياً من هاواي، لاقى حتفه عندما “اصطادته” السمكة، بينما كان “يصطادها”.

وقال مسؤولون في هاواي إن الصياد لاقى حتفه عندما ضربته سمكة من نوع أبو سيف في صدره بفكها العلوي المدبب الشبيه بالسيف بعد أن طعنها بحربة في ميناء بجزيرة بيج.

وقالت إدارة الأراضي والموارد الطبيعية إن الرجل شاهد السمكة صباح الجمعة في مرفأ هونوكوهاو للقوارب الصغيرة فقفز في الماء للإمساك بها.

ونقلت الإدارة عن شهود عيان إنه طعن السمكة بحربة لكنها ضربته في صدره بفكها المدبب الذي يشبه الحربة.

وقالت الإدارة في بيان إن الأشخاص الموجودين في المكان سحبوا الرجل من المياه وقدموا له الإسعافات الأولية حتى نقله المسعفون إلى المستشفى حيث أعلنت وفاته.

ولم يرد اسم الرجل في البيان، لكن محطة تلفزيون “كيه.آي.تي.في” المحلية قالت إن اسمه راندي يانيس ويبلغ من العمر 47 عاماً.

وقالت أخت زوجته كالينا يانيس للقناة “كان رجلاً قوياً.. كان قوياً لدرجة أن الجميع يخافون منه.. كان الميناء بأسره يخاف منه”، مضيفة أن الذين عرفوه “لم يكونوا يخافون منه لأن له قلباً كبيراً”.

وعرضت القناة صورة للسمكة، التي قالت إدارة الأراضي والموارد الطبيعية إن طولها يبلغ 3 أقدام ويمتد منقارها 3 أقدام أخرى، ترقد نافقة على الشاطئ.

 

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *